ساحل العاج: قوات وتارا على أبواب أبيدجان ورئيس الأركان يبحث عن ملجأ

آخر تحديث:  الخميس، 31 مارس/ آذار، 2011، 16:27 GMT

مجلس الامن يقرر فرض عقوبات دولية على باغبو

وافق مجلس الأمن الدولي باجماع اعضائه على مشروع قرار تقدمت به فرنسا ونيجيريا، يقضي بفرض عقوبات دولية على الرئيس لوران باغبو وثلاثة من معاونيه.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلن رئيس حكومة الحسن وتارا المعترف به دوليا كرئيس منتخب لساحل العاج ان قواته اصبحت على أبواب أبيدجان أهم مدن البلاد.

وصرح غيوم سورو أن قوات وتارا تحاصر ابيدجان, ودعا الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الى "الرحيل الآن", مؤكدا ان عددا كبيرا من جنرالات الجيش اعلنوا انشقاقهم.

وأضاف سورو في حديث لمحطة تلفزة فرنسية "نعتبر انه ينبغي تجنب حمام دم في ابيدجان وبالتالي فاننا نعطي الامكانية للراغبين في ان تتم السيطرة سلميا بضع ساعات".

وقد سمع دوي نيران الأسلحة الثقيلة ظهر الخميس في ابيدجان قرب معسكر مهم لقوات باغبو.وقال شاهد عيان إن عربات محملة بالجنود من القوات الموالية لوتارا في طريقها إلى ابيدجان.

وقد دعا بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة باغبو إلى تسليم السلطة على الفور إلى وتارا.

من جهته طالب جوني غارسون مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية جميع الأطراف في ساحل العاج بضبط النفس وإعطاء الأولوية لحماية المدنيين.

وقال غارسون إن باغبو وزوجته سيحاسبان على اندلاع موجة العنف في البلاد.

سان بيدرو

قوات وتارا

قوات وتارا تتقدم في عدة اتجاهات في ساحل العاج

وكانت القوات الموالية لوتارا قد استولت على مدينة سان بيدرو الساحلية التى يوجد بها الميناء الرئيسى لتصدير الكاكاو فى البلاد.

وقال سكان محليون لـ بي بي سي إن قوات وتارا تسيطر على مركز المدينة.

وكان الميناء الغربي في سان بيدرو من الاهداف الرئيسية التي تسعى لها قوات وتارا، حيث تتيح السيطرة عليه له تصدير الكاكاو والخشب، و الحصول على إمدادات عبر البحر.

وأحرزت قوات وتارا تقدما سريعا خلال الايام القليلة الماضية اذ احكمت سيطرتها على ياموسوكرو العاصمة السياسية للبلاد وعدة مدن أخرى. ولم تلق القوات مقاومة كبيرة من القوات الموالية للوران باغبو الذى يرفض التنحى عن السلطة.

وقال مراسل بي بي سي ان باغبو بات يسيطر تقريبا على أبيدجان فقط الواقعة على بعد 240 كيلومترا جنوبي ياموسوكرو.

انشقاق جنرال

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية في جنوب افريقيا أن رئيس الأركان في الجيش العاجي الجنرال فيليب مانجو لجأ مع زوجته وأطفاله الخمسة إلى منزل السفير الجنوب افريقي في ابيدجان.

ويذكر أن جنوب افريقيا تقود منذ فترة جهودا إقليمية لتسوية الأزمة في ساحل العاج.

وتقول الأنباء أن لجوء الجنرال مانجو إلى منزل السفير جاء بعد أم منيت قواته بهزائم متتالية خلال الأيام الماضية أمام قوات وتارا.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض بالإجماع عقوبات على لوران باغبو لرفضه تسليم السلطة الى الحسن وتارا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك