ساركوزي يدعو إلى "معايير دولية" بشأن السلامة النووية

آخر تحديث:  الخميس، 31 مارس/ آذار، 2011، 21:42 GMT

رئيس وزراء اليابان يدعو لتفكيك محطة فوكوشيما النووية

قال رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان إن هناك ضرورة لتفكيك محطة فوكوشيما النووية بكاملها.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى تبني معايير دولية واضحة بشأن السلامة النووية، وذلك على خلفية كارثة محطة فوكوشيما النووية في اليابان.

واقترح ساركوزي، خلال زيارة إلى اليابان، أن تناقش الهيئات المسؤولة عن السلامة النووية في مجموعة العشرين الكبار هذا الأمر في مايو/ ايار المقبل.

وقال الرئيس الفرنسي إنه يرغب في رؤية "معايير دولية" بشأن الطاقة النووية تطبق قبل نهاية العام الحالي، مضيفا أن بلاده طلبت من مجموعة العشرين الكبار الإعداد لاجتماع خاص للوكالة الدولية للطاقة الذرية في يونيو/ حزيران المقبل.

في هذه الاثناء نصحت الأمم المتحدة اليابان بالتفكير في توسيع منطقة الإخلاء المحيطة بمحطة فوكوشيما.

الحدود الآمنة

ويبلغ نصف قطر المنطقة المشمولة بالإجلاء حاليا 10 كم، ولكن مصادر الأمم المتحدة تقول إن الحدود الآمنة للإشعاع هي خارج دائرة نصف قطرها 40 كم.

يابانية تخضع لفحص لقياس مدى تعرضها للإشعاع

القلق يتزايد بشأن تعرض أعداد كبيرة لمستويات إشعاع مرتفعة

وقال رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان في وقت سابق إن هناك ضرورة لتفكيك محطة فوكوشيما النووية بكاملها.

وكانت "سلطة الطاقة الكهربائية في طوكيو"تيبكو"، التي تتولى تسيير محطة فوكوشيما، أعلنت الأربعاء تفكيك أربعة من المفاعلات المتضررة، مع إغلاق المفاعلين 5 و 6.

في هذه الأثناء وصل التلوث باليود المشع مستوى قياسيا جديدا هو 4385 ضعف المستوى المسموح به.

اليود المشع 131

وتبين من القياسات الأخيرة أن مستويات اليود المشع في الماء تبلغ ثلاثة آلاف ضعف المستوى المسموح به لمياه الصرف من المفاعل.

وقالت الوكالة ان لا أحد يقيم على مسافة من المنطقة الملوثة تكفي لتأثره بالتلوث.

يذكر ان اليود المشع (131) كان هو السبب في ارتفاع نسبة سرطان الغدة الدرقية بين الأطفال الذين تعرضوا لإشعاعات من مفاعل تشيرنوبل عام 1986.

وكان مسؤول كبير في الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلن يوم الاربعاء ان الوكالة ابلغت اليابان أن مستويات الاشعاع التي سجلت في قرية قرب محطة فوكوشيما النووية تزيد عن المستويات الموصى بها.

وتقع قرية ليتيت على بعد 40 كيلومترا شمال غربي المحطة.

فريق أمريكي

وقال دينيس فلوري في مؤتمر صحفي "التقييم الاولي يظهر ان أحد المعايير الخاصة بالعمليات في الوكالة بشأن الاجلاء قد تم تجاوزها في قرية ليتيت".

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوكيو إيدانو الخميس إن الوكالة نصحت الحكومة بتقييم الوضع، وأضاف أن الوضع لا يتطلب إجراءات فورية، ولكنه أضاف أن نسبة الإشعاع المرتفعة في التربة تشير الى إمكانية تراكم سيؤثر على الصحة البشرية على المدى البعيد.

وأكد المتحدث انه ستجري مراقبة مستوى الإشعاع بشكل مستمر، وسيتتخذ الخطوات اللازمة في الوقت المناسب.

وسترسل الولايات المتحدة فريقا من 140 عضوا لمساعدة الخبراء في اليابان في السيطرة على مستوى الإشعاعات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك