افغانستان: مقتل 8 في احتجاجات على حرق المصحف في فلوريدا

افغانستان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تظاهرة في كابل. عمت المدن الافغانية تظاهرات يوم الجمعة للاحتجاج على اقدام قس امريكي على حرق المصحف

قال مسؤولون افغان إن ثمانية اشخاص قتلوا في مكتب تابع للامم المتحدة في مدينة مزار الشريف شمالي افغانستان اثناء تظاهرة احتجاجية ضد حرق المصحف في الولايات المتحدة في الشهر الماضي.

وكان قس امريكي يدعى واين ساب قد احرق نسخة من المصحف في كنيسته بمدينة جينزفيل بولاية فلوريدا في العشرين من مارس / آذار، وذلك عقب "محاكمة" اجراها للمصحف "ادانه" فيها "بارتكاب جرائم."

وحضر "المحاكمة" القس تيري جونز، الذي كان قد هدد في العام الماضي هو الآخر بحرق المصحف.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption القس واين ساب (الى اليمين) والقس تيري جونز

وقد اقتحم المتظاهرون الافغان مكتب المنظمة الدولية في مزار الشريف يوم الجمعة، وفتحوا النار على الحرس واضرموا النار في محتويات المبنى وذلك عقب ورود تقارير عن فعلة القس الامريكي المذكور.

وقال اللواء داود داود، قائد الشرطة الافغانية في عدد من الاقاليم الشمالية، إن خمسة من القتلى كانوا من حرس المكتب النيباليين اما الباقون فكانوا من العاملين فيه. واضاف ان شخصا واحدا اصيب بجروح في الحادث.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن منير احمد فرهاد الناطق باسم ادارة اقليم بلخ - وعاصمته مزار الشريف - قوله إن عدة مئات من المتظاهرين كانوا يشاركون في احتجاج سلمي على حرق المصحف، الا ان الاحتجاج سرعان ما تحول الى اعمال عنف، بينما قال ناطق آخر إن المهاجمين قطعوا رأسي اثنين من القتلى.

وفي وقت لاحق، قال حاكم اقليم بلخ إن مسلحي حركة طالبان استغلوا التظاهرة لشن هجوم على مقر الامم المتحدة في مزار الشريف.

وقال الحاكم عطا محمد نور إن خمسة متظاهرين افغان قتلوا ايضا في الهجوم بينما اصيب 20 بجروح.

تأكيد

وأكدت الامم المتحدة من جانبها مقتل عدد من موظفيها، الا انها لم تفصح عن عدد هؤلاء القتلى قائلة إن الوضع ما زال "مشوشا".

وقال دان مكنورتون الناطق باسم المنظمة الدولية: "نعمل حاليا على التأكد من الوقائع والعناية بموظفينا."

من جانبه، وصف بان كي مون الامين العام للامم المتحدة الهجوم بأنه "شنيع وجبان."

اما الرئيس الامريكي باراك اوباما، فقد استنكر الهجوم "باشد العبارات" قائلا إن عمل الامم المتحدة "ضروري لبناء افغانستان قوية."

المزيد حول هذه القصة