حيوانا الباندا يشيعان البهجة في نفوس زوار حديقة حيوانات بطوكيو

حيوان الباندا
Image caption تبلغ تكلفة إعارة حيواني الباندا من الصين 950 ألف دولار في السنة

أشاع ظهور حيواني الباندا لأول مرة في حديقة الحيوانات بطوكيو في اليابان مشاعر البهجة في نفوس آلاف الزوار.

وكانت إدارة حديقة الحيوانات ألغت عرضهما على أنظار الزوار بعد حصول الزلزال المدمر وما تلاه من موجات المد البحري (التسونامي) يوم 11 مارس/آذار الماضي.

وأدى ظهور الحيوانين أمام أنظار الزوار إلى شيوع حالة ابتهاج نادرة في صفوف الزوار اليابانيين بعد مرور ثلاثة أسابيع على الزلزال المدمر الذي خلف 28 ألف شخص ما بين قتيل ومفقود حتى الآن.

ومن ضمن زوار الحديقة الكثير من مشردي الزلزال الذين جلبوا من مراكز الإيواء ومنحوا حق الدخول مجانا.

وقال مدير الحديقة "نحو 300 من ضحايا الزلزال زاروا الحديقة...أرجو أن تؤدي الزيارة إلى علاج جراحهم".

وقالت وسائل إعلام محلية إن نحو 3 آلاف شخص اصطفوا في طوابير أمام مدخل الحديقة مما أجبرها على فتح أبوابها قبل 15 دقيقة من موعد فتحها الرسمي.

وارتفع عدد الزائرين في غضون ساعة إلى 8 آلاف شخص، حسب مسؤولي الحديقة.

وقالت قناة محلية إن حيواني الباندا اللذان كانا يعيشان داخل قفص أخذا يقفزان عندما بدأ الزلزال ولم يهدئا إلا بعد مرور ساعتين.

ويُذكر أن حيواني الباندا هذين هما أول حيوانيين من نفس الفصيلة يُجلبان إلى اليابان من الصين بعد موت حيوان الباندا الضخم "لينج لينج" عام 2008.

وقالت التقارير إن تكلفة إعارة حيواني الباندا هي 950 ألف دولار في السنة.

المزيد حول هذه القصة