ساركوزي "يهدد بتهشيم وجه رئيس تحرير مجلة لوبوان" بسبب زوجته بروني

نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني مصدر الصورة Reuters
Image caption أقامت كارلا بروني علاقات مع نجوم أغاني الروك وممثلين وشخصيات أخرى قبل زواجها من ساركوزي

هدد الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، "بتهشيم وجه" رئيس تحرير مجلة لوبوان، فرانز أوليفير جيسبير، الذي قالت مجلته إن زوجته، كارلا بروني، أقامت علاقات جنسية مع عدة أشخاص، حسب سيرة ذاتية جديدة.

ويقال إن الخلاف نشب بين الرجلين عندما احتد ساركوزي في الكلام مع رئيس التحرير خلال مكالمة هاتفية بينهما استمرت لمدة 40 دقيقة في يناير 2008.

ونشرت مقاطع من السيرة الذاتية لرئيس تحرير لوبوان في وسائل الإعلام الفرنسية، الجمعة.

ولم تعلق الرئاسة الفرنسية على المعلومات التي وردت في السيرة الذاتية.

ونشرت مجلة لوبوان مقالا لباتريك بيسون قدم فيه "24 نصيحة" لساركوزي قبيل زواجه من الإيطالية، كارلا بروني، التي كانت تعمل عارضة أزياء.

ومن ضمن النصائح "لا تقدم زوجتك الجديدة لأبنائك أو لباراك أوباما أو لأي رجال وسيمين".

وقال جيسبير إن ساركوزي قال له "هذا المقال مثير للتقزز وغير مقبول وسأهشم وجهك".

ورد عليه جيسبير قائلا "هل تهددني؟"

ورد ساركوزي "تستحق ذلك. لا أدري ما الذي يمنعني. ماذا كنت ستفعل لو كتبت أن زوجتك عاهرة تنام مع أي أحد حتى أنها أرادت ممارسة الجنس مع أبنائك؟ سترى ما سأقوم به".

وطرحت السيرة الذاتية لجيسبير التي تحمل عنوان "السيد الرئيس، مشاهد من الحياة السياسية 2005-2011" للبيع يوم الخميس.

وأقامت كارلا بروني علاقات مع نجوم أغاني الروك وممثلين وشخصيات شهيرة أخرى قبل زواجها من ساركوزي. ومن ضمن عشاقها السابقين ميك جاكر وإريك كلابتون ودونالد ترامب.

وكتب جيسبر قائلا إن بروني نفسها خففت من حدة الخلاف بينهما قائلة إن ساركوزي يحبها كثيرا ولا يقبل مثل ما كتب حولها.

المزيد حول هذه القصة