استطلاع لبي بي سي: انقسام في بريطانيا بشأن العمل العسكري في ليبيا

التدخل العسكري في ليبيا مصدر الصورة Getty
Image caption يحظى التدخل العسكري في ليبيا بدعم تام للأمم المتحدة

أظهر استطلاع للآراء أنجزته بي بي سي أن الشعب البريطاني منقسم بشأن التدخل العسكري في ليبيا.

وشارك في الاستطلاع نحو 2000 شخص، وأظهر أن 38 في المئة من المستجوبين يعتقدون أن بريطانيا وحلفاءها محقون في تنفيذ ضربات جوية ضد قوات القذافي في حين قال 35 في المئة من المستجوبين أن قرار المشاركة في الضربات الجوية قرار خاطئ.

وقال نحو 65 من المستطلعة آراؤهم إن قرار تدخل بريطانيا في ليبيا "سيستمر لبعض الوقت".

وأشرفت على الاستطلاع الذي شارك فيه 2011 شخص مؤسسة ICM لصالح بي بي سي خلال الفترة ما بين 30 و 31 مارس الماضي.

ويحظى التدخل العسكري بالتأييد التام للأمم المتحدة، وتقول الحكومة البريطانية إنه أوقف المذابح التي كان يمكن أن تحصل في بعض مناطق ليبيا.

لكن لم يقل سوى 38 في المئة من المستجوبين إن قرار التدخل العسكري كان "قرارا صائبا".

وكانت صيغة السؤال تقول "عند أخذ كل العوامل في الاعتبار، هل تعتقد أن بريطانيا وحلفاءها اتخذت القرار الصائب أو القرار الخاطئ فيما يتعلق بتنفيذ ضربات جوية في ليبيا؟".

ويظهر هذا الاستطلاع تعارضا مع الاستجواب الذي أنجز بشأن حرب العراق عام 2003 والذي أيد فيه 53 في المئة من المستجوبين قرار التدخل العسكري.

لكن العنف الذي أعقب غزو العراق أدى إلى تناقص الشعبية التي كان يحظى بها قرار التدخل العسكري.

وقال المستجوبون إن دعم قرار التدخل العسكري يعتمد على توقيت رحيل العقيد القذافي عن السلطة وعدد الضحايا المدنيين واحتمال سقوط قتلى بريطانيين.

المزيد حول هذه القصة