"السلحفاة" رمز استقلال فيتنام تخضع للعلاج

السلحفاة العملاقة مصدر الصورة AP
Image caption الفيتناميون يعتبرونها رمزا لاستقلالهم

تجمهر الآف الأشخاص على ضفاف بحيرة في هانوي، عاصمة فيتنام، لمشاهدة عملية إخراج السلحفاة المعمرة. وسيحاول الأطباء البيطريون معالجة التقرحات التي تنتشر في رقبة السلحفاة وساقيها.

وقد ذاع صيت السلحفاة خلال الأشهر القليلة الماضية، خصوصا بعد أن فشلت محاولات سابقة لإنقاذها بغية معالجة التقرحات في جسدها. ويبدو أن تلوث مياه بحيرة هوان كيم كان السبب في إصابة السلحفاة بجروح أفضت بعد حين الى التهابات ثم تقرحات.

وتقول نظرية أخرى أن السلحفاة المعمرة، التي يعتبرها الكثير من الفيتناميين مقدسة ورمزا تاريخيا، والتي تزن نحو 200 كغم، اصيبت بجروح بفعل صنارات الصيادين عبر عدد سنين.

"حال السلحفاة مستقرة"

تم استخدام ثلاث شباك متوسطة الأحجام للسيطرة على السلحفاة وترويضها. وقد رافق بعض المتطوعين السلحفاة سباحة لقيادتها باتجاه قفص، وتم نقلها بعد ذلك بقارب الى إحدى الجزر للكشف عليها والتعرف على طبيعة إصاباتها. وقال الطبيب المعالج، "بصورة عامة، حالها مطمئنة."

وبالرغم من أن الخبراء يقدرون عمر السلحفاة، التي يطلق عليها الفيتناميون وصف "الجد العظيم"، ب 80 الى 100 سنة، فإن وسائل الإعلام الرسمية تقدر عمرها بنحو 300 سنة.

"سيقلق الناس، وكذلك القادة، إذا لم تعد السلحفاة الى موطنها في هذه البحيرة. هذا ما قاله يو تيان زوان ذو ال 78 سنة.