الفلبين: الافراج عن 12 رهينة احتجزوا بميندناو

احد الرهائن مصدر الصورة Getty
Image caption الارتهان وقع على خلفية صراعات قبلية

افرج مسلحون قبليون في جزيرة ميندناو الفلبينية عن 12 رهينة، معظمهم من المدرسين، بعد خمسة ايام من الارتهان للمطالبة بالافراج عن زعيم قبيلتهم الذي تحتجزه السلطات الحكومية.

وقالت الشرطة الفلبينية ان الرهائن كانوا قد احتجزوا من قبل مسلحين من قبيلة مانوبو بهدف مبادلتهم بزعيمهم المسجون، الذي افرج عنه حسب بعض الانباء.

وكانت المفاوضات حول الافراج عن هؤلاء قد واجهت مصاعب بسبب جهل المسلحين وعجزهم عن استيعاب القانون.

وكان زعيم القبيلة قد وضع قيد الاحتجاز في انتظار محاكمة في تهم قتل واختطاف في حادث وقع في عام 2009، عندما ارتهن 79 شخصا بسبب خلافات قبلية.

يشار الى ان جزيرة ميندناو، الغنية بمصادر الثروة الطبيعية لكنها تفتقر الى الكثير من الخدمات، تشكل نحو ثلث الفلبين الجنوبي.

وتسببت صراعات التمرد الشيوعية والاسلامية في مقتل الآلاف في هذه الجزيرة خلال العقود الاخيرة.