تأجيل محاكمة برلسكوني في "قضية روبي" فور افتتاحها

برلسكوني مصدر الصورة AFP
Image caption نفى برلسكوني تهمة ممارسة الجنس مع قاصر

افتتحت اليوم في مدينة ميلانو محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر مقابل ثمن مادي، وأجلت على الفور.

ولم يحضر برلسكوني الجلسة التي استمرت سبع دقائق فقط خصصت للإجراءات، ثم رفعت الجلسة وأجلت الى 31 مايو/أيار القادم.

وقد عقدت الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث جاب مئة رجل شرطة أرجاء المحكمة، وحضرت طواقم التلفزيون ووسائل الإعلام من أرجاء العالم لتغطيتها.

وبخلاف قضايا برلسكوني السابقة تضع هذه القضية حياته الخاصة تحت المجهر، وقد تنتهي بحكم ينهي حياته السياسية.

ويقول الادعاء ان برلسكوني مارس الجنس مع المغربية كريمة المحروق (المعروفة بروبي) في بيته عندما كانت قاصرا مقابل ثمن مادي، وانه تدخل لدى الشرطة لإطلاق سراحها عندما احتجزت بعد ضبطها متلبسة بالسرقة خوفا من أن تكشف علاقتها به.

وتتراوح عقوبة ممارسة الجنس مع قاصر في إيطاليا بين ستة أشهر وثلاث سنوات سجن، أما تهمة استغلال المنصب فعقوبتها قد تصل الى السجن لمدة 12 سنة.

وقد أنكر كل من برلسكوني وروبي ممارسة الجنس.

ودعي الممثل المعروف جورج كلوني وبعض الوزراء الإيطاليين للمثول أمام المحكمة، وستقرر المحكمة هوية الأشخاص الذين سيطلب منهم الإدلاء بالشهادة.

يذكر ان برلسكوني متهم في أربع قضايا مختلفة، وكان قد مثل أمام المحكمة في ميلانو بتهمة الضلوع بالفساد، وهو ما أنكره.

المزيد حول هذه القصة