فقدان عشرات المهاجرين غرق قاربهم في البحر المتوسط

مهاجرون فارون من الأوضاع في تونس مصدر الصورة Reuters
Image caption لإيطاليا تستقبل منذ شهور آلاف المهاجرين القادمين من تونس بصفة خاصة

تقوم قوات خفر السواحل الايطالي بعمليات بحث مكثفة عن عشرات المهاجرين غير الشرعيين بعد غرق قاربهم في مياه البحر المتوسط قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وتشارك مروحيات في عمليات البحث، وقال المتحدث باسم خفر السواحل إنه تم إنقاذ 48 شخصا، ورصد 15 جثة تطفو على سطح البحر, بينما لا يزال نحو 100 أخرين في عداد المفقودين.

وكان هؤلاء الاشخاص ضمن نحو 200 مهاجر على متن قارب غرق عندما كان على بعد 70 كلم جنوب غرب الجزيرة الايطالية الصغيرة.

وألقت زوارق ومروحيات الإنقاذ سترات نجاة وزوارق مطاطية للسماح للناجين بالتمسك بها.

وبعثت رسالة استغاثة الى السلطات المالطية الليلة الماضية بواسطة هاتف نقال وعلى الفور أرسلت سلطات ميناء مرفأ لامبيدوزا "زورقين ومروحية" إلى موقع الغرق.

وقد عرقلت الأحوال الجوية السيئة عمليات البحث في البداية.

وأكد مسؤولو خفر السواحل الايطالي في وقت سابق ان المهاجرين قدموا على الأرجح من تونس، ثم ذكروا لاحقا انه يرجح ان يكون القارب ابحر من ليبيا.

يشار إلى ان جزيرة لامبيدوزا استقبلت خلال الشهور الماضية آلاف المهاجرين غير الشرعيين معظمهم من تونس واستمر تدفق المهاجرين حتى بعد الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتفاقمت الأزمة في لامبيدوزا مع بدء تدفق الهاربين من الأوضاع في ليبيا.

واعلنت تونس وإيطاليا امس الثلاثاء التوصل إلى اتفاق بشان إجراءات للحد من عمليات الهجرة وذلمك خلال زيارة سريعة قام بها رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني يوم الثلاثاء إلى تونس.

وكانت الحكومة الإيطالية قد وعدت بمنح تصاريح إقامة لمدة ستة شهور فقط لنحو 20 ألف مهاجر موجودون بالفعل في إيطاليا بينما سيتم ترحيل من سيصلون لاحقا.

المزيد حول هذه القصة