اتهام أخوين بأكل لحم البشر في باكستان

مقبرة في بلدة دريا خان بباكستان مصدر الصورة bbc
Image caption اعترف الأخوان أنهما أكلا لحوم الكلاب قبل أن يتحولا إلى أكل لحم البشر

قال مسؤولون في باكستان إن محكمة في شرقي البلاد مددت اعتقال أخوين متهمين بأكل لحم البشر.

واعتقلت السلطات الباكستانية المتهمين عارف علي وفرمان علي في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وتقول الشرطة إنها اعتقلتهما بينما كانا منهمكين في إعداد وجبة طعام من جثة لامرأة استخرجوها مؤخرا من أحد القبور.

وثارت الشكوك حول الرجلين بعد أن اكتشف أقارب للمرأة أن جثتها مختفية من القبر في مدينة ساركودها. ثم أبلغوا الشرطة.

وقال أحد المحققين من شرطة دريا خان لبي بي سي "اتهمناهما بموجب قوانين مكافحة الإرهاب".

والأخوان ملاك صغار للأراضي في بلدة دريا خان الواقعة ما بين حدود إقليم البنجاب وإقليم خيبر باكتونكوا.

وقال أقارب للمرأة إن الشكوك راودتهما بعدما اكتشفا عند زيارة قبرها بعد أيام من دفنها أن أشخاصا عبثوا بمعالمه.

وأضافوا قائلين إنهم عندما حاولوا التأكد من وجود الجثة في القبر، اتضح لهم أنها غير موجودة.

ثم أودعوا شكاية لدى الشرطة، وقادت التحقيقات إلى منزل الأخوين.

وقال مسؤول في الشرطة "لقد وجدنا أنهما اقتطعا جزءا من الجثة ثم وضعاها للطبخ عندما وصلنا إلى مسرح الجريمة".

واكتشفت الشرطة بقايا المرأة التي كانت تبلغ من العمر 24 عاما عند وفاتها بسبب إصابتها بالسرطان في منزل الأخوين.

وأضافت الشرطة أن الأخوين يبدوان في صحة جيدة وفي حالة عقلية سليمة وكان يعيشان مع أختهما التي تعاني من اضطرابات عقلية في عزلة عن الآخرين.

واعترف الأخوان أنهما أكلا لحوم الكلاب قبل أن يتحولا إلى أكل لحوم البشر.

وعبر سكان محليون عن صدمتهم الكبيرة بسبب تورط الرجلين في أكل لحوم البشر.

المزيد حول هذه القصة