مخاوف صينية من تصريف مياه مفاعل فوكوشيما الياباني إلى مياه المحيط الهادئ

زلزال اليابان مصدر الصورة AP
Image caption الهزة الأخيرة راح ضحيتها أربعة قتلى وأكثر من مئة مصاب

أعربت الصين عن مخاوفها من قيام اليابان بتصريف مياه مفاعل فوكوشيما النووي الملوثة في مياه المحيط الهادئ وحثتها في الوقت ذاته على مراعاة القانون الدولي وحماية البيئة المائية.

كما طالبت الصين اليابان بتقديم تقارير سريعة وشاملة ودقيقة بشأن الأزمة.

وقال هونج لي المتحدث باسم الخارجية " لأن اليابان جارتنا فمن الطبيعي أن نعلن عن مخاوفنا بهذا الشأن، ونأمل أن تعمل اليابان في ظل القانون الدولي وتتبنى إجراءات فعالة لحماية البئية المائية".

وأضاف لي " الصين تتابع عن كثب التطورات وفي الوقت ذاته تعد تقييمها الخاص للوضع ولكن نطالب اليابان بتقديم كل المعلومات المتعلقة بالجانب الصيني بطريقة سريعة ودقيقة وشاملة".

يشار إلى أن أسواق المأكولات البحرية قد تأثرت بشدة في كوريا الجنوبية بسبب انعدام ثقة المستهلك وعزوفه عن شراء منتجات قد تكون ملوثة بالإشعاعات وذلك وفقا لتقارير سابقة.

ضحايا

على جانب آخر ذكرت وكالات إغاثة في اليابان أن أربعة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب نحو مئة آخرين جراء زلزال قوي ضرب شمال شرقي اليابان الخميس وبلغت شدته سبع درجات فاصل واحد من عشرة من الدرجة على مقياس ريختر.

وكانت السلطات اليابانية قد ألغت في وقت سابق تحذيرا من وقوع موجات تسونامي جراء الزلزال، وهو أقوى هزة ارتدادية لزلزال مدمر كان قد ضرب المنطقة نفسها الشهر الماضي.

وقد وقع مركز الهزة الجديدة على بعد 118 كلم شمال فوكوشيما وعلى بعد 40 كيلومترا من الشواطئ اليابانية.

من جهتها أعلنت وكالة الأمن النووي اليابانية عدم تأثر أي مفاعل نووي جراء الهزة الأرضية وتم إخلاء العاملين في مفاعل فوكوشيما المتضرر من الزلزال السابق إلى مكان بعيد على سبيل الاحتياط.

كان الزلزال والتسونامي الذي وقع في 11 مارس/ آذار الماضي قد خلف حصيلة ضخمة من القتلى وصلت الى اكثر من عشرة آلاف شخص حسبما ذكرت الشرطة اليابانية.

وأعلنت الشرطة أن هناك أكثر من 17440 شخص في عداد المفقودين، وعدد المصابين بجروح 2775 فيما أصبح مئات الآلاف بدون مأوى.

المزيد حول هذه القصة