وتارا يريد رفع عقوبات الاتحاد الاوروبي عن ساحل العاج وباغبو لا يزال متمسكا بالرئاسة

آخر تحديث:  الجمعة، 8 ابريل/ نيسان، 2011، 03:32 GMT

وزير الدفاع الفرنسي: مقاتلي باغبو أقل من ألف

قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه إن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران باغبو مازال يتمتع بدعم حوالي ألف مقاتل في أبيدجان العاصمة التجارية للبلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

حث رئيس ساحل العاج المنتخب المعترف به دوليا الحسن وتارا الاتحاد الاوروبي على رفع العقوبات عن بلاده في محاولة منه لاعادة الحياة للاقتصاد المتهاوي.

وتسيطر قوات وتارا الان على ميناء تصدير الكاكاو الرئيسي في سان بدرو ويريد اعادة تلك التجارة الرئيسية للبلاد.

الا ان قواته ما زالت لا تسيطر تماما على مدينة ابيجان الرئيسية حيث لا يزال منافسه الرئيس لوران باغبو المتمسك بالسلطة متحصنا في المقر الرئاسي.

وساحل العاج هي اكبر منتج للكاكاو في العالم الا ان التوتر الذي اعقب الانتخابات الرائسية وما تلاه من نزاع سياسي ومسلح ادى الى شبه انهيار تجارة الكاكاو.

وتحذر وكالات الاغاثة من كارثة انسانية في ابيجان، فسكان المدينة بدون خدمات اساسية مثل مياه الشرب او الكهرباء والمواد الغذائية توشك على النفاد.

ويقول شهود العيان ان الجثث ملقاة في الشوارع بعد ايام من القتال العنيف بين مؤيدي الرئيسين المتنازعين على السلطة.

وقد عبرت الامم المتحدة والمنظمة الدولية للصليب الاحمر عن قلقهما ازاء وضع المدنيين المحاصرين وسط القتال.

فقد وصف الصليب الاحمر الوضع الانساني في ساحل العاج بأنه "يزداد سوءا" وبدأ بتوزيع 12 طنا من المواذ الاغاثية لمستحقيها.

واضطر عشرات الالاف من سكان ابيجان الى النزوح عن مساكنهم هربا من العنف، بينما قالت مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان اعدادا متزايدة من المواطنين العاجيين تجتاز الحدود الى ليبيريا المجاورة.

فيديو: قتال ضار بين قوات باغبو والحسن وتارا

باءت آخر محاولات القوات الموالية للحسن وتارا، الرئيس المعترف به دوليا لساحل العاج، بالفشل في الاطاحة بالرئيس المتنتهية ولايته والمتمسك بالسلطة لوران باغبو.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

ويقول مستشارو باغبو، الذي يصر على انه هو الذي فاز في الانتخابات، انه لن يستسلم.

وقال مستشاره المقيم في باريس توسان الان: "الرئيس باغبو لن يتنازل. انها مسألة مبدأ فالرئيس باغبو ليس ملكا ولا امبراطورا، انه رئيس انتخبه شعبه".

وقال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه ان باغبو مازال يتمتع بدعم حوالي الف مقاتل في ابيجان العاصمة التجارية للبلاد.

واوضح لونجيه ان مئتي مقاتل يتمركزون داخل مقر اقامة باغبو المحاصر من قبل قوات وتارا التي فشلت في اقتحام المقر عدة مرات.

وكانت القوات الموالية لوتارا قد شنت هجوما يوم الاربعاء على مسكن باغبو، وبعد ساعات من القتال الضاري اضطر رجال وتارا الى الانسحاب تحت وابل من نيران كثيفة اطلقتها قوات باغبو.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن لونجيه قوله: "ان مروحتين فرنسيتين دمرتا شاحنتين صغيرتين يستقلهما مسلحون حاولوا اقتحام مقر السفير الفرنسي في ساحل العاج".

يذكر ان لفرنسا - الدولة المستعمرة السابقة لساحل العاج - قوات في البلاد تعمل الى جانب قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة على المحافظة على الامن في ابيجان بموجب قرار لمجلس الامن.

وقالت وزارة الخارجية اليابانية ان قوات فرنسية واخرى للامم المتحدة على متن طائرة مروحية انقذت سفير اليابان لدى ساحل العاج يوم الخميس بعد ان اقتحم جنود موالون لباغبو منزله.

ساحل العاج

الوضع الانساني في ساحل العاج يزداد سوءا

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه في وقت سابق ان "عناد" باغبو ادى الى انهيار المفاوضات التي رعتها الامم المتحدة للتوصل الى صيغة تسمح له بالتنحي عن الحكم بصورة نظامية.

واضاف: "كانت الشروط التي وضعها الحسن وتارا واضحة جدا، فقد طالب لوران باغبو بالاعتراف بهزيمته والاعتراف بانتصار الرئيس المنتخب شرعيا. وهذا هو الوضع اليوم، ولذا فمع الاسف تبدو الكلمة الاخيرة للسلاح."

لبنانيون

من ناحية أخرى وصلت إلى مطار بيروت الخميس طائرة تقل على متنها عشرات اللبنانيين الهاربين من القتال الدائر في ساحل العاج.

ووصلت الطائرة التابعة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية في مطار رفيق الحريري الدولي قادمة من اكرا في غانا وعلى متنها 176 لبنانيا.

وكانت طائرة اخرى قد وصلت الاربعاء الى مطار بيروت وعلى متنها 123 لبنانيا.

وغادر اليوم وفد رسمي لبناني يضم مدير عام وزارة الخارجية هيثم جمعة وعدد من السفراء والمستشارين في الوزارة الى اكرا بهدف المساعدة في اجلاء اللبنانيين.

ويعيش نحو 80 الف لبناني في ساحل العاج يمثلون قوة اقتصادية كبيرة في هذا البلد الافريقي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك