ساحل العاج: وتارا يدعو للهدوء ويأمر بملاحقة باغبو قضائيا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 12 ابريل/ نيسان، 2011، 03:06 GMT

ساحل العاج: وتارا يدعو للهدوء ويأمر بملاحقة باغبو قضائيا

دعا رئيس ساحل العاج المنتخب الحسن وتارا جميع المواطنين في بلاده إلى الهدوء و ضبط النفس والامتناع عن العنف والأعمال الانتقامية بعد اعتقال غريمه لوران باغبو.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

دعا رئيس ساحل العاج المنتخب الحسن وتارا جميع المواطنين في بلاده إلى الهدوء و ضبط النفس والامتناع عن العنف والأعمال الانتقامية بعد اعتقال غريمه لوران باغبو.

وفي أول تصريح له بعد اعتقال خصمه قال وتارا في كلمة مقتضبه إن إجراءات قضائية ستبدأ ضد باغبو وزوجته ومعاونيه.

وأضاف وتارا أنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات لضمان سلامة باغبو الذى رفض على مدار اربعة اشهر التنحى عن السلطة عقب خسارته الانتخابات الرئاسية الاخيرة فى ساحل العاج.

وقال وتارا ان لجنة مصالحة وتقصى حقائق ستُشكل في الأحداث التي شهدتها البلاد مضيفا أن ضحايا العنف والناجين منه يستحقون محاسبة المسؤولين عن المعاناة التي تعرضوا لها.

ترحيب

وقد قوبلت عملية اعتقال وتارا بترحيب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي قال إنها أنهت شهورا من الصراع غير الضروري.

وجدد الأمين العام دعم المنظمة الدولية للحكومة الجديدة في ساحل العاج.

ساحل العاج: اعتقال باغبو وتسليمه لقوات وتارا

اعلن في ابوجا ان عملية عسكرية نفذت الاثنين انتهت الى اعتقال رئيس ساحل العاج السابق لوران باغبو، وتسليمه الى سلطات الرئيس المنتخب والمعترف به دوليا الحسن وتارا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال بان كي مون إنه سيتحدث مع الرئيس وتارا لبحث سبل التعاون بين الأمم المتحدة وحكومة ساحل
العاج لحل المشكلات التي ستنشأ في المستقبل.

وقال بان كي مون إن قوة الامم المتحدة والقوة الفرنسية تصرفتا بموجب المهمة التي حددها مجلس لامن الدولي لحماية المدنيين.

كما رحب الرئيس الأمريكي باراك اوباما بالعملية ودعا الفرقاء العاجيين إلى إلقاء السلاح لدعم فرص بلادهم في تحقيق تقدم ديمقراطي.

كما شكر اوباما الامم المتحدة وباريس على العمل الذي انجزتاه في ساحل العاج لانهاء الازمة التي بدأت اثر انتخابات 28 نوفمبر/تشرين الثاني وتحولت الى مواجهة مسلحة خلفت كارثة إنسانية.

اعتقال

باغبو بعد اعتقاله

حكومة وتارا وعدت بالحفاظ على سلامة باغبو

وكان لوران باغبو قد اعتقل الاثنين عقب هجوم شامل على مقر إقامته في أبيدجان شنته قوات خصمه الحسن وتارا مدعومة بالقوات الجوية والمصفحات التابعة للقوات الفرنسية وقوات الأمم المتحدة.

واستسلم باغبو(65 عاما) بعد الظهر برفقة زوجته سيمون التي تعتبر من أركان نظامه ونجله من زوجته الأولى ميشال.

وقال عضو في قوات وتارا ان اول ما قاله غباغبو بعد اعتقاله هو "لا تقتلوني".

وقال سفير ساحل العاج لدى الامم المتحدة يوسفو بامبا إن قوات ساحل العاج هي التي نفذت العملية بسرعة وبطريقة مهنية. وتم القبض على باغبو ونقل إلى مكان آمن لاتخاذ الخطوة التالية.

واكدت آن اولوتو المتحدثة باسم الحسن وتارا ان باغبو وزوجته سيمون وابنه موجودون في مقر وتارا في ابيدجان.وقال متحدث باسم الجيش الفرنسي ان الغرض من العملية هو تجنب سفك الدماء.

وذكرت الانباء ان قوات خاصة فرنسية اسهمت في اعتقال باغبو، وسلمته لزعماء المعارضة، بعد أن اقتحمت دبابات فرنسية مقره.

الا ان السفير الفرنسي في ساحل العاج، جان مارك سيمون، إن القوات الموالية لوتارا هي نفذت عملية الاعتقال.

وقال المتحدث باسم وتارا لوكالة رويترز للأنباء إن باغبو اقتيد الى فندق غولف مقر وتارا.

من جانبه، دعا رئيس وزراء ساحل العاج المعين غيلوام سورو القوات التي كانت تتبع باغبو الى الالتحاق بالقوات النظامية التابعة للرئيس وتارا، تجنبا لتعرضهم الى الملاحقة القانونية وتحولهم الى مطاردين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك