المتسلق السويسري إيرهارد لوريتان يموت بعد سقوطه من الألب

الالب مصدر الصورة AP
Image caption لوريتان تسلق 14 قمة يزيد ارتفاعها عن 8000 متر

أعلن في سويسرا اليوم عن موت المتسلق المعروف إيرهارد لوريتان إثر سقوطه عن مرتفع في جبال الألب السويسرية وذلك في عيد ميلاده الثاني والخمسين.

وقالت الشرطة السويسرية إن لوريتان كان يقود احد الزبائن إلى قمة وعرة في جرونهون في جبال البرينيه من سلسلة جبال الألب، وتوفي إثر سقوطه، ومن معه، يوم الخميس.

وتوفي لوريتان على الفور بينما، توفي السويسري الأخر متأثراً بجراحه في المستشفى.

وكان لوريتان احد المتسلقين القلائل الذين استطاعوا الوصول إلى قمم الأربعة عشر قمة يزيد ارتفاعها عن 8 آلاف متر.

وكان اسمه ارتبط عام 2001 بقضية قتله لأبنه الطفل بعد أن هزه بقوة لعدة مرات ليوقفه عن البكاء حتى توفي.

وكان لوريتان قد صرح بأن هز ابنه عام 2001 عدة مرات ووضع في السرير، ووجده من ثم ميتاً.

وقد دفعت قضية ابنه إلى أن تجرى ابحاث عن سبب وفاة الأطفال إذا ما تم هزه لمرات عدة، وقد خلصت الدراسات إلى السبب هو ضعف عضلات الرقبة لدى الأطفال.

وقالت صحيفة سويسرية أنه سقط عن ارتفاع 200 متر.

وقد بدء لوريتان التسلق في سن الحادية عشرة، وقد تسلق قمة جبل نانغ بربات في باكستان والتي تبلغ 8 آلاف متر في باكستان عام 1982.

وفي العام 1986 فاجأ المتسلقين بتسلقه قمة ايفرست بدون أنبوبة أوكسجين وبقي هناك لمدة 40 ساعة.

وتسلق ما يزيد عن 38 قمة سويسرية خلال 19 يوم. وكان صرح لمجلة سويسرية أنه يخشى الموت بدرجة كبيرة.

المزيد حول هذه القصة