211 قتيلا حصيلة ضحايا العنف في العراق الشهر الماضي

العراق مصدر الصورة AP
Image caption شهر أبريل شهد أعلى حصيلة قتلى بين صفوف الجيش الأمريكي منذ نوفمبر 2009

انخفضت حصيلة ضحايا أعمال العنف في العراق في شهر أبريل/ نيسان بنسبة 15 في المائة مقارنة بشهر مارس/ آذار وذلك وفقا لحصيلة رسمية.

وأعلنت مصادر رسمية عراقية مقتل 211 شخصا وإصابة 377 آخرين خلال الشهر الماضي.

وأفادت الحصيلة التي أعدتها وزارات الدفاع والداخلية والصحة بمقتل " 211 شخصا بينهم 120 مدنيا وإصابة 377 آخرين بجروح بينهم 190 مدنيا في أعمال عنف خلال شهر أبريل / نيسان".

ووفقا للحصيلة فقد قتل 35 عسكريا وأصيب تسعون آخرين بجروح متفرقة بينما قتل 56 من أفراد الشرطة وأصيب 97 آخرون.

من جهة اخرى سجل شهر ابريل/ نيسان أكبر حصيلة شهرية لقتلى بين صفوف القوات الامريكية في العراق منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2009 حيث بلغت 11 جنديا وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية.

وتعد هذه الحصيلة الأكبر منذ نوفمبر 2009 الذي شهد مقتل أحد عشر جنديا أمريكيا.

وبذلك يرتفع عدد الجنود والعاملين مع الجيش الامريكي الذين قتلوا في العراق إلى 4452 منذ بدء الغزو ربيع عام 2003.

الموصل

وكان ثمانية اشخاص قد قتلوا السبت وأصيب 19 اخرون عندما فجر مهاجم انتحاري نفسه عند نقطة تفتيش للجيش العراقي بجوار سوق في مدينة الموصل شمال العراق.

ويأتي الهجوم في ظل تصاعد الهجمات ضد الجيش والشرطة العراقيين مع قرب تولي المسؤولية الأمنية في البلاد قبل انسحاب القوات الامريكية بحلول 31 ديسمبر كانون الاول المقبل.

وقالت مصادر أمنية إن من بين القتلي خمسة جنود وثلاثة مدنيين.

وأضافت المصادر أن المهاجم الانتحاري فجر نفسه عند المدخل حيث تولى جنود عراقيون حراسة نقطة لتفتيش اأاشخاص الذين يدخلون السوق.

ورغم ان العنف تراجع بشدة منذ ذروة أعمال العنف عامي 2006 و2007 إلا أن التفجيرات مازالت تحدث يوميا ومازال المسلحون قادرون على شن هجمات قاتلة.

وكان ثمانية اشخاص على الاقل قد قتلوا واصيب 17 آخرون يوم الخميس في هجوم انتحاري داخل مسجد في محافظة ديالى.

المزيد حول هذه القصة