السيناتور الامريكي جون ماكين: لا بأس اذا قتل القذافي في غارة للاطلسي

جون ماكين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption جون ماكين: لا بأس اذا قتل القذافي

قال السيناتور الجمهوري الامريكي جون ماكين إنه سيكون "شيئا جيدا" اذا قتل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في احدى الغارات التي يشنها طيران حلف الاطلسي على مقراته القيادية.

وتأتي تصريحات ماكين، التي ادلى بها يوم الاحد، عقب اعلان الحكومة الليبية عن مقتل اصغر ابناء القذافي وثلاثة من احفاده في غارة جوية استهدفت منزلا في منطقة باب العزيزية في العاصمة طرابلس تمكن القذافي من النجاة منها.

وقال ماكين، كبير الاعضاء الجمهوريين في لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ، في برنامج متلفز "علينا ضرب منظوماته القيادية، واذا قتل (القذافي) بسبب ذلك فلا بأس."

ومضى للقول: "ولكن يجب علينا بلورة استراتيجية لمساعدة المعارضة على النجاح في الاطاحة بالقذافي وكل المحيطين به."

وعبر ماكين، الذي زار في الشهر الماضي مدينة بنغازي الخاضعة لسيطرة المعارضة الليبية، عن امتعاضه من الطريقة التي يتعامل بها الرئيس الامريكي باراك اوباما مع الملف الليبي لأن الولايات المتحدة اصبحت تلعب "دورا ثانويا" في الحرب على حد تعبيره.

وقال إن على امريكا ان تزيد من مساهمتها العسكرية الجوية في العملية التي ينفذها حلف شمال الاطلسي في ليبيا.

واضاف: "علينا ان نعود الى المعترك، فأسوأ نتيجة يمكن ان تتمخض عن الوضع في ليبيا هي ان ينتهي الامر الى طريق مسدود لن يستفيد منه سوى تنظيم القاعدة."

من جانب آخر، قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إن القذافي "هدف عسكري مشروع" لأنه ينتهك القانون الدولي ويهاجم المدنيين.