مقتل 10 على الأقل في زلزالين بجنوبي اسبانيا وتشريد الآلاف

آخر تحديث:  الأربعاء، 11 مايو/ أيار، 2011، 19:38 GMT

سكان لوريكا يبيتون في العراء خوفا من هزات ارتدادية

هجر آلاف السكان في جنوب إسبانيا منازلهم خوفا من وقوع مزيد من الهزات الأرضية بعد الزلزال الذي وقع يوم الأربعاء وراح ضحيته عشرة أشخاص على الأقل.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص، وشرد الآلاف عن منازلهم في زلزالين هزا منطقة مرسية في جنوب إسبانيا.

وقالت سلطات المدينة إنه المحتمل أن يكون هناك قتلى آخرون جراء الزلزالين.

وقد بلغت قوة الزلزال الأول 4.4 درجة على مقياس ريختر فيما بلغت قوة الزلزال الثاني 5.2.

وأفادت التقارير بحدوث دمار هائل في بلدة لوركا لقربها من مركز الزلزال.

وتسبب الزلزال بتشريد الآلاف في مدينة لوركا حيث انهارت العديد من المباني.

وتسبب الزلزال بالهلع بين سكان المدينة.

ونقل 167 جريحا من بينهم ثلاثة في حالة الخطر الى المستشفى.

وقال رئيس بلدية البلدة، في تصريحات اذاعية، ان القتلى ماتوا بفعل سقوط حطام من بنايات ومنشآت منهارة.

وقال مسؤولون ان الفرق الزمني بين الزلزالين كان بحدود ساعتين، لكنهما حدثا في نفس المنطقة تقريبا.

حالة طوارئ

رجل إطفاء يبحث تحت الأنقاض

الزلزال أدى إلى دمار واسع النطاق في بلدة لوركا

واوعز رئيس الوزراء الاسباني خوزيه لويس ثاباتيرو بارسال وحدات من قوات الطوارئ التابعة للجيش الاسباني للمساعدة في عمليات الانقاذ بالمنطقة.

ونقلت محطات التلفزيون الاسبانية مشاهد من فرق الانقاذ والاغاثة وهي تحاول البحث عن ناجين او مصابين وسط الحطام الذي انتشر في شوارع البلدة.

وبحسب السلطات المحلية فقد تم اجلاء ما مجمله عشرة الاف شخص في المدينة البالغ عدد سكانها 92700 نسمة على بعد 70 كلم جنوب غرب مورسيه حيث توزع الهيئات العامة الاغذية.

وتقول مراسلة بي بي سي في مدريد سارة راينسفورد إن الزلزالين هما الأقوى في البلاد منذ نحو خمسين عاما.

وقد شعر السكان بالزلزالين على نطاق واسع حول مرسية، كما سجلت عدة هزات ارتدادية.

ومن قوة الزلزال فقد شعر به حتى سكان العاصمة مدريد التي تبعد 350 كلم الى الشمال الغربي.

ويقول خبراء الرصد إن إسبانيا تشهد سنويا عشرات الهزات الأرضية لكن السكان لا يشعرون بمعظمها بسبب ضعف قوتها.

وتعد منطقة مرسية بالذات من المناطق النشطة لقربا من حزام الزلازل الممتحد عبر البحر المتوسط، وقد سجلت فيها عدة هزات بين العامين 1999 و 2005.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك