استجواب رئيس صندوق النقد الدولي لاتهامه "بالتحرش الجنسي"

شتراوس كان مصدر الصورة AFP
Image caption اقتيد شتراوس-كان إلى مقر الشرطة قبل دقائق من اقلاع طائرته من مطار جون افي كينيدي في نيويورك

أكدت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية أن دومينيك شتراوس-كان مدير صندوق النقد الدولي يخضع للاستجواب على خلفية اتهامه بالتحرش الجنسي.

وقال المتحدث باسم الشرطة بول براون إن شتراوس اقتيد الى الحجز في مطار جون اف.كنيدي الدولي في نيويورك ويجري استجوابه ولم توجه له السلطات أية اتهامات رسمية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت في وقت سابق ان شتراوس-كان اعتقل في نيويورك يوم السبت بتهمة التحرش الجنسي بعاملة في أحد الفنادق.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن متحدث باسم هيئة الموانيء أن" شتراوس-كان" اعتقل قبل دقائق من مغادرته مطار جون اف.كنيدي الدولي في نيويورك في طريقه إلى باريس.

وأضاف براون أن الشرطة بدأت التحقيق مع شتراوس-كان وهو مرشح اشتراكي محتمل خلال انتخابات الرئاسة الفرنسية في ابريل نيسان المقبل بعد أن اتهمته عاملة بفندق في حي مانهاتن "بالتحرش الجنسي" في وقت سابق السبت.

وكان من المقرر أن يقوم شتراوس-كان بالمشاركة الاثنين في اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل ثم إلقاء كلمة الأربعاء في المنتدى الاقتصادي الثاني عشر في بروكسل وهو ملتقى تنظمه المفوضية الأوروبية.

وتولى شتراوس-كان رئاسة صندوق النقد في نوفمبر تشرين الثاني عام 2007 وقبل ذلك كان عضوا في الجمعية الوطنية الفرنسية واستاذا للاقتصاد في معهد الدراسات السياسية في باريس.

وفي اكتوبر تشرين الأول عام 2008 اعتذر شتراوس-كان عن "خطأ في التقدير" في علاقة مع مرؤوسة له ولكنه نفى استغلاله لمنصبه.

وقدم شتراوس-كان اعتذارا للموظفين ولبيروسكا ناجي وهي المرأة التي كان على علاقة معها ولزوجته آن سينكلير وهي شخصية تلفزيونية فرنسية للمشكلات التي سببها لهما.

المزيد حول هذه القصة