سويسرا: زيوريخ تصوت للإبقاء على "المساعدة على الانتحار"

آخر تحديث:  الاثنين، 16 مايو/ أيار، 2011، 00:54 GMT

سويسرا: سكان زيورخ يصوتون ضد حظر "سياحة الانتحار"

تشير التقديرات الاولية الى ان الناخبين في اقليم زيورخ السويسري صوتوا ضد حظر "المساعدة على الانتحار" و"سياحة الانتحار" في الاستفتاء الذي جرى الاحد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

رفض الناخبون في زيوريخ مقترحي قانون يحظران المساعدة على الانتحار وسياحة الانتحار.

واعترضت نسبة 85 في المئة من 278 ألف ممن صوتوا على مقترح منع المساعدة على الانتحار، ورفض 78 في المئة تجريم الأجانب الذين يسافرون إلى سويسرا من أجل الحصول على المساعدة على الانتحار، حسبما أعلنت سلطات زيوريخ.

ويتلقى حوالي 200 شخص -من بينهم عدة أجانب- خدمات من هذا القبيل في زيوريخ.

وتحظى المساعدة على الانتحار على الشرعية في سويسرا منذ 1941 يشرط أن لا يقوم بها طبيب، وأن لا يكون لديه مصلحة في موت المعني بالأمر.

وينبغي أن ينعدم طابع المبادرة في المساعدة على الانتحار وأن تنحصر في تقديم العقاقير مثلا. وتمنع المساعدة على تناول هذه العقاقير.

تصويت "هام"

وقالت وكالة الانباء السويسرية إن الناخبين رفضوا المقترحين باغلبية كبيرة.

ويقضي المقترح الأول بفرض حظر كامل على مساعدة الراغبين على الانتحار، بينما يقضي الثاني بأن تقتصر هذه الممارسة على سكان زيورخ فحسب.

وتقول اموجين فوليكس مراسلة بي بي سي من جنيف إن العديد من مواطني البلدان الأخرى يأتون إلى سويسرا بقصد الانتحار لأنه لا يزال أمرا غير قانوني في بلادهم.

ويعد حق الفرد في اتخاذ ما يناسبه من قرارات أمرا في غاية الأهمية في سويسرا.

ويدل على تلك الأهمية نظام الديمقراطية المباشرة التي تسمح للسويسريين بالتصويت على كافة القضايا السياسية الرئيسية.

ويقول بيرناند سوتر من مؤسسة اكزيت (المخرج) العاملة في مجال المساعدة على الانتحار "لا يمكن أن نحل مشاكل الموت لبقية أوروبا".

ويضيف "أعتقد أن من المحزن جدا أن يتعين على الأشخاص الذين يعانون بشدة من المرض أن يسافروا آلاف الكيلومترات للوصول إلى بلد ليبرالي للموت فيه".

ويتابع قائلا "على الدول الأخرى أن تحل مشاكلها الخاصة، وسنكون سعداء إذا غيرت المانيا أو بريطانيا من قوانينها".

وتتابع الحكومة السويسرية، التي تراجع حاليا القوانين الفيدرالية بشأن المساعدة على الانتحار، تصويت مدينة زيورخ عن كثب.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك