باكستان:الجيش يحتج بشدة على جرح اثنين من جنوده بنيران مروحيتين للناتو

قوات باكستانية في منطقة دلتا خيل مصدر الصورة AP
Image caption القوات الباكستانية تنتشر بكثافة في منطقة شمال وزيرستان لمواجهة مقاتلي طالبان

قال الجيش الباكستاني يوم الثلاثاء إنه تقدم باحتجاج شديد اللهجة إلى قيادة حلف شمال الأطلسي(الناتو) بعد أن دخلت اثنتان من طائراته الهليكوبتر الاجواء الباكستانية عند الحدود مع أفغانستان.

وأطلقت القوات الباكستانية على الارض النيران على الطائرتين وأصيب جنديان باكستانيان في تبادل لإطلاق النيران.

وقالت مصادر عسكرية غربية إن المروحيتين تعرضتا لإطلاق النار مرتين قبل ان تطلقا النار.

وقال مسؤول استخباراتي إن مروحية للحلف اطلقت النار على حاجز تفتيش باكستاني في منطقة دلتا خيل الحدودية في شمال وزيرستان.

وقال مسؤول استخباراتي آخر إن عدة مروحيات باكستانية أقلعت من ميرانشاه وهي أكبر بلدة في شمالي وزيرستان، باتجاه موقع الهجوم، ولكن لم يتضح هدف التحرك.

وقالت محطة "اكسبرس " التلفزيونية الباكستانية نقلا عن مسؤولين إن المروحيتان كانتا تحاولان عبور الأجواء الباكستانية فتعرضتا لإطلاق نار، فعادتا إلى أدراجهما ولكن بعد إطلاق نيران مما أدى إلى تدحرج صخور من جبل قريب أدى الى جرح جنديين باكستانيين.

يذكر أن منطقة شمالي وزيرستان هي معقل لشبكة "حقاني" التي تعتبر مسؤولة عن العنف في شرقي أفغانستان.

وينتشر العديد من المقاتلين الأجانب الموالين للقاعدة في مطقة دلتا خيل التي وقع فيها الحادث، وهي معقل للمقاتلين الموالين لحافظ غول باهادور، وقد تعرضت لعدة غارات من طائرات أمريكية بدون طيار.

وكان مسؤولون باكستانيون قد أعلنوا في وقت سابق عن مقتل سبعة مسلحين الاثنين اثر هجومين متتاليين لطائرتين اميركيتين بدون طيار استهدفا على التوالي معسكرا وسيارة في المناطق القبلية في شمال غرب باكستان.

واوضح هؤلاء المسؤولون ان المتمردين السبعة قتلوا في مير علي التي تبعد نحو اربعين كيلومترا شرق ميرانشاه كبرى مدن شمال وزيرستان.

المزيد حول هذه القصة