ثلاثة صوماليين يقرون بالمشاركة في اختطاف سفينة أمريكية

عملية مطاردة لقراصنة قبالة السواحل الصومالية مصدر الصورة AP
Image caption صارت القرصنة مصدر قلق للعديد من الحكومات والشلركات العالمية

قر ثلاثة صوماليون أمام محكمة أمريكية في ولاية فرجينيا بأنهم شاركوا في عملية اختطاف سفينة انتهت بمقتل أربعة أمريكيين.

ويواجه المتهمون الثلاثة عقوبة السجن المؤبد، لكن من الممكن أيضا أن يتلقوا حكما مخففا أو أن يرحلوا إلى الصومال.

واعترف اثنان من المتهمين كذلك باحتجاز رهائن.

والصوماليون الثلاثة ضمن مجموعة من 15 شخصا متهمون باختطاف اليخت (كويست) في فبراير/ شباط الماضي.

وقد قتل في تلك العملية مالكا اليخت وشخصان آخران كانا على متنه.

142 عملية

يذكر أن أعمال القرصنة قبالة سواحل الصومال صارت مصدر قلق للعديد من الحكومات والشركات الدولية خلال السنوات القليلة الماضية.

وقدر تقرير اقتصادي دولي صدر في مايو/ أيار الجاري تكلفة أعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية بحوالي 8.3 مليار دولار سنويا.

وذكر التقرير، الذي أصدرته مؤسسة (جيوبوليستي كونسالتانسي)، أن إجمالي تلك التكلفة قد يرتفع إلى ما بين 13 إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2015.

ووصلت أعمال القرصنة إلى مستوى قياسي خلال عام 2011، حيث اعلن (المجلس الملاحي العالمي) أن الربع الأول من العام شهد 142 عملية قرصنة.

ووقع 97 من هذه الهجمات (حوالي 70 في المئة) قبالة السواحل الصومالية، مقارنة بـ35 هجوم في نفس الفترة من العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة