مقتل ستة أشخاص في انفجار انتحاري مروع بمستشفى عسكري في كابول

مصاب مصدر الصورة Reuters
Image caption أحد مصابي الانفجارات في أفغانستان

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 23 آخرين في انفجار انتحاري وقع اليوم السبت في مستشفى عسكري في العاصمة الأفغانية كابول ، وذلك حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية.

وصرح الجنرال محمد ظاهر عزيمي المتحدث باسم الوزارة بأن الانفجار وقع داخل مستشفى محمد داود خان العسكري في وسط كابول والذي كان يعرف سابقا بمستشفى طارشاد بسطار.

وصرح مصدر من المخابرات الأفغانية لبي بي سي أن مهاجمين انتحاريين اثنين تمكنها من اقتحام المستشفى ، وفجر أحدهما نفسه داخل المطعم بينما اختبأ الآخر في مكان ما داخل المستشفى.

وقال أحد الأطباء "ما أن وقع الإنفجار حتى اندفع الجميع للخروج من منطقة الكافيتريا ..وكان ذلك وقت تناول الغداء ، وقد حوصرنا جميعنا داخل الغرف والأقسام لإن المهاجم الثاني كان لا يزال طليقا".

يذكر أن ذلك المستشفى أقيم في أعوام السبعينات ويضم 400 سرير، وكان مخصصا لعلاج الجنود الذين يصابون في العمليات العسكرية أثناء فترة الاحتلال السوفيتي لأفغانستان، ثم أصبح المقر الرئيسي لعلاج مقاتلي حركة طالبان وقادتها عندما سيطرت الحركة على الحكم في أفغانستان بعد رحيل السوفيت ، وكذلك علاج مقاتلي تنظيم القاعدة الذي تحالف مع طالبان.

وعقب سقوط حكم طالبان استثمرت الدول الغربية ملايين الدولارات في تطوير ذلك المستشفى وتزويده بأحدث الأجهزة الطبية وحتى وحدة للإسعاف الجوي.

ويقول بلال سرواري مراسل بي بي سي في كابول إن إجراءات الأمن داخل المستشفى وخارجه قد شددت بشكل لم يسبق له مثيل.

وفي تطور لاحق أعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان مسؤولية الحركة عن ذلك الهجوم الانتحاري على المستشفى وذلك في برقية استقبلتها وكالات الأنباء.

المزيد حول هذه القصة