إسبانيا: الآلاف يتحدون المنع وينظمون مسيرات احتجاجية

شارك الآلاف في إسبانيا في مسيرات واعتصامات احتجاجية في تحد للحظر الذي يفرضه القانون على كل تظاهرة ذات طابع سياسي تقام قبيل انتخابات محلية.

مصدر الصورة AFP
Image caption وضع المتظاهرون شرائط لاصقة على أفواههم

واحتل حوالي 25 ألف متظاهر أكبر ساحة وسط العاصمة مدريد، بينما تجمع آخرون في برشلونة وبلنسية وإشبيلية وبيلباو.

وأعرب المتظاهرون عن غضبهم من السياسة الاقتصادية للحكومة، ومن ارتفاع نسب البطالة لدى الشباب.

وطالبت اللجنة الانتخابية في إسبانيا من الذين عسكروا في ساحة مدريد الكبرى بالمغادرة قبل أن تفتح مكاتب الاقتراع أبوابها يوم الأحد.

لكن ما أن دخل حظر التظاهر حيز التنفيذ في منتصف الليل حتى بدأالمتظاهرين يهتفون، دون أن تتدخل الشرطة.

وبدأت المظاهرة قبل سنة أيام عندما اعتصم عدد من الشبان المستائين من البطالة التي تضرب 45 في المئة منهم، بطريقة عفوية عند "بويرتا ديل صول" في مدريد.

ومالبث هذا التجمع أن تضخم، والاحتجاج أن استفحل في مدن إسبانية أخرى.

وقدرت وكالة إيفي للأنباء عدد من يشاركون في هذه المظاهرات في كل إسبانيا بحوالي 60 ألفا.

ويطالب المتظاهرون -الذين أطلقوا على أنفسهم اسم "الساخطون"- بتوفير فرص الشغل، وبتحسين ظروف المعيشة، ونظاما سياسيا أكثر إنصافا، وأن تدخل الحكومة الاشتراكية تغييرا على خططها التقشفية.

المزيد حول هذه القصة