المكوك "إندفر" يتم رحلته الاخيرة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كان هبوط مكوك الفضاء الأمريكي "إندفر" في فلوريدا بعد استكمال رحلته الأخيرة في الفضاء سلسا وحسب ما كان مقررا له مسبقا.

ولامست عجلات المكوك أرض مركز كيندي الفضائي في الموعد المحدد بالثانية بعد رحلة ناجحة إلى المحطة الفضائية الدولية، حيث نقل إلى الرواد الستة المقيمين فيها جهازا متطورا لقياس المجالات المغناطيسية في الفضاء.

ويسعى العلماء عبر هذا الجهاز إلى التعرف على طبيعة الأشعة الكونية التي تصل إلى الأرض في شكل عواصف مكهربة من كل جهات الكون وتتكسر عند المجال المغناطيسي لها.

ويأمل العلماء أن معرفة المزيد عن مصدر تلك الأشعة سيسهم في رسم صورة أوضح عن نشأة الكون.

قطع غيار

وحمل المكوك إندفر كذلك طائفة واسعة من قطع الغيار الحيوية للمحطة الفضائية، بما فيها قطع لازمة لإنظمة التبريد والروبوتات والاتصالات في المحطة.

كما قام ثلاثة من رواد المكوك بجولات خارجية لإتمام أعمال صيانة للمنصة الخارجية للمحطة.

مصدر الصورة nasa
Image caption حمل المكوك إندفر كذلك طائفة واسعة من قطع الغيار الحيوية للمحطة الفضائية

لكن الأضواء في رحلة إندفر الأخيرة تركزت على الرائد مارك كيلي لإنه زوج جابرييلا جيفورد عضو الكونجرس عن ولاية أريزونا، والتي أصيبت بطلق ناري في رأسها أطلقه رجل مسلح امام إحدى المتاجر.

وكان كيلي اضظر وقتها الى الاعتذار عن مشاركته في رحلة الفضاء، الا انها تحسنت لاحقا إلى الدرجة التي سمحت معها لزوجها بالمشاركة في الرحلة من جديد، بل إنها حضرت عملية إطلاق إندفر من مركز كيندي الفضائي يوم 16 مايو الجاري، وإن لم تتمكن من حضور الهبوط.

وما أن هبط المكوك إندفر حتى سحب بعيدا تمهيدا لنقله عبر الولايات المتحدة من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب كي يوضع في متحف الفضاء في لوس أنجلس.

الاصغر عمرا

ويعد إندفر من أصغر مكوكات الفضاء عمرا، إذ بني عام 1992 ليكون بديلا للمكوك تشالنجر الذي انفجر عقب إقلاعه عام 1986، في حادث قتل فيه رواده السبعة وأدى إلى توقف مشروع مكوكات الفضاء لنحو خمس سنوات.

كما ان الرحلة الأخيرة للمكوك إندفر هي الخامسة والعشرين له وقد أمضى المكوك نحو 299 يوما في الفضاء قطع خلالها نحو 198 مليون كيلومترا.

مصدر الصورة nasa
Image caption يعد إندفر من أصغر مكوكات الفضاء عمرا

وكالة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" قررت ومنذ فترة إحالة برنامج مكوكات الفضاء بكل مشتملاته إلى التقاعد بسبب نفاد ميزانيته وتوجيه الميزانية الجديدة إلى أغراض أخرى في مجال استكشاف الفضاء.

وكان البرنامج يتكون من أربعة مكوكات، وبعد تحطم المكوك تشالنجر بقيت منها ثلاثة هي إندفر، والمكوك كولومبيا الذي أحيل للتقاعد بالفعل، وأخيرا أتلانتس الذي سيطلق الشهر القادم في رحلته الاخيرة أيضا قبل إسدال الستار على برنامج مكوكات الفضاء، وقد وضع بالفعل على منصة الإطلاق في قاعدة كيندي.

وتعتقد ناسا أن من بين الطرق المناسبة لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية إسناد عملية النقل لشركات من القطاع الخاص، ومن المتوقع أن تدخل أولى تلك الشركات بصورة فعلية إلى سوق النقل الفضائي في منتصف العقد الحالي.

وبدلا من ذلك ستركز ناسا ما لديها من جهد ومال على بناء مركبة فضائية متعددة الأغراض يمكنها حتى تجاوز مدار محطة الفضاء الدولية والدخول في مدارات لا تزال محجوبة عن علماء الفضاء حتى الآن مثل مدارات الشهب والنيازك الكبيرة التي تهدد كواكب المجموعة الشمسية وأهمها الأرض.

المزيد حول هذه القصة