شرق افريقيا يواجه "أسوأ أزمة غذائية" في العالم

نساء صوماليات يحملن معونات غذائية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قالت المنظمة إن الصومال واثيوبيا أكثر الدول تضررا

حذرت وكالة أمريكية عاملة في مجال الإغاثة من تواصل أسوأ أزمة غذائية في العالم في منطقة القرن الافريقي شرقي أفريقيا.

وقالت شبكة التحذير المبكر من المجاعات (فيوسنيت) إن أكثر الدول تضررا هي اثيوبيا وكينيا والصومال.

وأضافت أن هناك حاجة عاجلة إلى دعم كبير "لانقاذ الأرواح وعلاج سوء التغذية المزمن".

وشددت المنظمة على أن حجم العون الإنساني الحالي "غير كاف".

وأضافت في بيان إن منطقة القرن الأفريقي شهدت معدلات أمطار "أقل من المتوسط بصورة كبيرة" لموسمين متتاليين، مما أدى إلى "واحدة من أكثر السنوات جفافا منذ عام 1995".

وأوضح البيان أن زراعة المحاصيل قد فشلت، بينما ظلت اسعار الحبوب مرتفعة.

وخلصت المنظمة إلى أن "هذه أقسى أزمة أمن غذائي في العالم اليوم".

وحذرت فيوسنيت من أن "الأسر الفقيرة (في جنوب اثيوبيا وبعض المناطق الرعوية من الصومال) لا تستطيع الحصول على المواد الغذائية الضرورية للبقاء على قيد الحياة".

وأشارت المنظمة إلى أن نسبة سوء التغذية في المنطقة بلغت أكثر من 20 في المئة حسب مسح أجرى مؤخرا، وأن أكثر من سبعة ملايين شخص في حاجة إلى عون إنساني.

المزيد حول هذه القصة