الكشف عن اخطر وثائق امريكية عن حرب فيتنام

جونسون مصدر الصورة
Image caption اظهرت تسريبات التقرير ان ادارة جونسون كذبت على الشعب الامريكي

ستنشر الحكومة الامريكية رسميا اكثر التقارير سرية حول حرب فيتنام.

وياتي الكشف عن التقرير السري بعد 40 عاما من نشر صحيفة نيويورك تايمز تسريبات منه اظهرت ان الحكومة الامريكية كذبت على الشعب.

وستنشر السجلات الوطنية الاثنين التقرير الذي يقع في 7 الاف صفحة كاملا.

وكانت محاولات الرئيس نيكسون لوقف نشر تسريبات التقرير اسفرت عن حكم قضائي تاريخي اعطى الصحافة سلطة التحقيق في ممارسات الشخصيات العامة.

وادى الاعلان عن نشر ما تسمى "اوراق البنتاغون" الى اثارة تكهنات حول ما تبقى من اسرار يمكن الكشف عنها بشأن حرب ادت الى انقسام الامريكيين.

كما تساءل كثيرون حول سبب التاخر في الكشف عما عرف بانه اسوأ الاسرار في التاريخ.

وكان الرئيس الامريكي ليندون جونسون طلب اعداد تقرير عن فيتنام في الوقت الذي كان فيه اغلب الامريكيين اصبحوا ضد الحرب.

وفي عام 1971 حين كان ريتشارد نيكسون رئيسا تسربت الاجزاء الاكثر حساسية من التقرير للنيويورك تايمز.

واظهرت التسريبات ان ادارة جونسون صعدت الصراع في فيتنام وكذبت على الكونغرس بشأن تصرفاتها.

وفشل الرئيس نيكسون في وقف نشر التسريبات وقتها، ومنذ ذلك الحين نشرت اغلب اجزاء اوراق البنتاغون رغم انها ظلت وثيقة سرية.

واشتهر دانيال السبرغ الذي سرب الوثائق وقتها خلال عمله لصالح البنتاغون.

وكان السبرغ، الذي درس في جامعة هارفارد، يعمل محللا في مؤسسة راند التي تقوم بمشروعات بحثية لصالح المخابرات المركزية الامريكية ووزارة الدفاع.

وكان السبرغ من المعارضين لحرب فيتنام حتى وهو يعمل في راند، وتمكن بمساعدة زميله في راند انطوني روسو ومساعدي السناتور ادوارد كنيدي من نسخ وثائق البنتاغون عن حرب فيتنام.