نيويورك تايمز: الضربات الجوية والعمليات السرية اضعفت القاعدة في افغانستان

افغانستان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يواجه الرئيس اوباما ضغوطا داخلية لسحب القوات الامريكية من افغانستان

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين امريكيين بارزين قولهم إن الضربات الجوية والعمليات العسكرية السرية قد اضعفت تنظيم القاعدة الى الحد الذي يسمح للبيت الابيض بسحب القوات الامريكية من افغانستان قبل الموعد المحدد.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادرها إن عشرين من قادة تنظيم القاعدة البارزين في المنطقة قد قتلوا في السنة الاخيرة.

وتأتي هذه التطورات بينما تجري الولايات المتحدة اتصالات مع حركة طالبان الافغانية، وذلك للمرة الاولى منذ الغزو الامريكي لافغانستان في عام 2001.

وكان الرئيس الافغاني حامد كرزاي قد أكد هذه الاتصالات يوم السبت، مؤكدا بذلك السعي نحو التوصل الى حل سياسي قبل الموعد النهائي للانسحاب الامريكي في عام 2014.

وقال كرزاي للصحفيين في العاصمة الافغانية كابول: "لقد انطلقت المفاوضات مع حركة طالبان، وانها جارية بشكل جيد."

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد أمر في ديسمبر / كانون الاول من عام 2009 برفد القوات الامريكية العاملة في افغانستان بـ 33 الف عنصرا اضافيا في محاولة لكسر الزخم المتنامي لحركة طالبان. وقال اوباما في حينه إنه سيبدأ بسحب القوات الامريكية من افغانستان في يوليو / تموز 2011.

الا ان الجيش الامريكي يطالب اوباما بتأجيل الانسحاب حتى خريف عام 2012، حسبما جاء في تقرير نشرته صحيفة الوول ستريت جورنال يوم الجمعة.

ويواجه اوباما ضغوطا داخلية متنامية للاعلان عن خفض كبير في القوات الامريكية العاملة في افغانستان عقب مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن خصوصا في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في الولايات المتحدة وارتفاع عدد الخسائر التي تمنى بها القوات الامريكية.

يذكر ان عدد القوات الدولية العاملة في افغانستان يبلغ 130 الفا، 90 الفا منهم امريكيون.