القراصنة الصوماليون يفرجون عن سفينة ألمانية

قراصنة مصدر الصورة Reuters
Image caption ينشط القراصنة قبالة السواحل الصومالية

أفرج القراصنة الصوماليون عن سفينة شحن ألمانية كانوا قد استولوا عليها في شهر ابريل/نيسان الماضي، حسب ما صرح به مصدر قريب من القراصنة وسلطات الموانئ الجمعة.

وقد أطلق سراح عشرة أ,كرانيين وفلبينيين هم طاقم السفينة الخميس.

وقال أحد القراصنة واسمه ابراهيم في مكالمة هاتفية لوكالة أنباء رويترز " أقلعت السفينة بعد أن حصلنا على فدية بقيمة 5.7 مليون دولار.

وأكد أندرو موانجورا محرر الشؤون البحرية في "صوماليا ريبورت" نبأ إطلاق سراح السفينة وطاقمها، وقال ان الفدية دفعت في ميناء مومباسا الكيني، ولكنه لم يستطع تأكيد قيمة المبلغ.

وقال موانجورا لرويترز "الميناء القادم هو جيبوتي، لا نستطيع التأكد مما إذا كانت السفينة قد وصلت مياها آمنة".

مستوى قياسي

ووصلت أعمال القرصنة إلى مستوى قياسي خلال عام 2011، حيث اعلن (المجلس الملاحي العالمي) أن الربع الأول من العام شهد 142 عملية قرصنة.

ووقع 97 من هذه الهجمات (حوالي 70 في المئة) قبالة السواحل الصومالية، مقارنة بـ35 هجوم في نفس الفترة من العام الماضي.

يذكر أن الولايات المتحدة وعددا من الدول الأوروبية والآسيوية أرسلت سفنا حربية في أوقات سابقة لتسيير دوريات في المياه المقابلة للسواحل الصومالية، وخاصة عبر الخطوط الملاحية الاستراتيجية التي تقود إلى خليج عدن.

المزيد حول هذه القصة