لا حق للعاملات في متاجر "وال مارت" الامريكية إقامة دعوى تمييز جنسي جماعية

وال مارت
Image caption لا وجه لدعوى قضائية جماعية ترفعها العاملات ضد الشركة

قضت المحكمة العليا الأمريكية بأنه لا وجه للسماح لمجموعة من العاملات في شبكة متاجر "وال مارت" العملاقة بإقامة دعوى تمييز جنسي جماعية ضد الشركة.

وقالت المحكمة إن النساء اللاتي يدعين أنهن يحصلن على أجور أقل بسبب جنسهن يتعين على كل منهن أن تقيم دعوى قضائية منفصلة.

وكانت تلك المجموعة من العاملات قد سعين إلى إدراج القضية باسم نحو مليون ونصف من النساء العاملات في متاجر "وال مارت" المنتشرة في كافة أنحاء الولايات المتحدة.

ونفت متاجر "وال مارت" الاتهامات وأكدت أنه لا حق لهم في رفع دعوى جماعية ضد الشركة.

نقض الحكم

وفي الحكم الذي صدر اليوم نقضت المحكمة العليا حكما أصدرته محكمة الإستئناف ويقضي بأن العاملات البالغ عددهم نحو 1.5 مليون عاملة في "وال مارت" يمكن أن يقمن دعوى جماعية ضد الشركة.

وطالبت مجموعة العاملات في تلك الدعوى بالحصول على فروق الرواتب بأثر رجعي وتعويضات عن الضرر الذي يقلن إنه وقع عليهن من جراء تجاهل الشركة للعاملات في الترقيات.

ولكن قاضي المحكمة العليا انطونين سكالا قال "إن تلك المجموعة من العاملات يسعين في الواقع للطعن في قرارات توظيف وعلاقات عمل تعد بالملايين، وفي غياب أي رابط يجمع كل الأسباب معا، فإنه سيكون من المستحيل القول إن فحص جميع كل تلك الإدعاءات سيقود إلى إجابة عن السؤال الرئيسي في القضية وهو ..لماذا وقع التمييز ضدي؟".

كما أشار القاضي إلى أن السياسة المكتوبة لشركة وال مارت لا تسمح بوقوع تمييز على أساس الجنس، ولا يوجد بالشركة أي إجراء للإختبار أو التقييم يمكن القول إنه ينطوي على تمييز على أساس الجنس.

المزيد حول هذه القصة