بورما: ثلاثة انفجارات متزامنة في ثلاث مدن

شرطي بورمي في موقع الانفجار في مدينة ماندالاي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تلقي الحكومة باللوم في مثل هذه الانفجارات على مجموعات عرقية متمردة

ضربت ثلاثة انفجارات الجمعة العاصمة البورمية نايبيداو ومدينتين أخرتين بفارق دقائق معدودة بينها.

وأفاد شهود عيان ومصادر حكومية أن شخصين على الأقل جرحا، لكن لم ترد أنباء عن وقوع قتلى.

ولم تتبن أية جهة المسؤولية عن الحادث كما لم يصدر تعليق فوري من السلطات البورمية، لكن السلطات اعتادت على القاء اللوم في مثل هذه الانفجارات على أقليات عرقية.

يذكر أن بورما شهدت العديد من أعمل التفجير في الآونة الأخيرة.

وقال مسؤول رفض الكشف عن هويته لوكالة اسوشييتد برس إن انفجارا وقع بالقرب من سوق في العاصمة نايبيداو، ليس بعيد من المنطقة التي تضم غالبية فنادق المدينة.

بينما وقع انفجار آخر بالقرب من سوق في ماندالاي ثاني أكبر مدن البلاد.

ودمر الانفجار الثاني سيارة وأدى إلى جرح شرطي مرور وشخص آخر.

ووقع الانفجار الثالث في مدينة بيينولون شمال البلاد، وهي مقر أكاديمية الدفاع، حسبما أفاد أحد سكان المنطقة.

والقت الحكومة البورمية باللوم الشهر الماضي على متمردي أقلية كاشين العرقية في تفجير وقع في العاصمة نيابيداو.

كما حملتهم مسؤولية هجوم استهدف قطارا بالقرب من العاصمة في مايو/ ايار الماضي، مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح تسعة.

يذكر أن بورما، التي لا تزال تحت العسكري منذ 1962، أجرت أول انتخابات فيها خلال عشرين عام في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقد تعهدت الحكومة الجديدة، التي تتألف غالبيتها من ضباط متقاعدين، بإصلاحات ديمقراطية لكنها لم تتخذ خطوات عملية في هذا الاتجاه.

المزيد حول هذه القصة