سكان نابولي الغاضبون يحرقون القمامة احتجاجا

السكان أغضبهم تراكم الأوساخ مصدر الصورة AFP
Image caption فشلت الحكومة في تنظيف الشوارع

أضرم سكان مدينة نابولي الايطالية النار في أكوام من القمامة ليلاً، احتجاجا على فشل الحكومة في تنظيف الشوارع من نحو ألفي كيلوغرام من النفايات ذات الرائحة الكريهة.

وعمل رجال الاطفاء على إخماد 55 حريقاً، بعضها في أكوام من النفايات يصل ارتفاعها حتى 6 أقدام.

وتتحكم مجموعة كامورا للجريمة المنظمة بمعظم خدمات جمع النفايات في نابولي، ثالث اكبر مدن إيطاليا.

وتم استدعاء القوات المسلحة لمرافقة سحب شاحنات الزبالة، في ظل ارتفاع حدة التوتر.

وكانت الحكومة الايطالية حشدت الجيش في الشهر الماضي، للمساعدة على تنظيف الشوارع من القمامة، بعدما بدأ السكان الغاضبون بالإعداد لحرقها. غير أن الحكومة الايطالية فشلت في تمرير قرار يسمح بنقل النفايات الى مناطق أخرى.

وقال عمدة نابولي لويجي دي ماجيستريس، في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا"، إن الجريمة المنظمة تعرض حياة السكان للخطر. وقال: "تريد مجموعات عدة ترك نابولي غارقة في القمامة... لأسباب سياسية أو لمصالح غير مشروعة". كما اتهم رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني بالفشل في المساعدة على حل الأزمة.

ودي ماجيستريس، وهو من حزب "إيطاليا القيم" المعارض، وصف رئيس الوزراء الذي تراجعت شعبيته بشكل واسع، بأنه "غسل يديه كما فعل بيلاطس البنطي"، الحاكم الروماني لمقاطعة أيوديا والتي تقول الاناجيل الاربعة إنه أمر بصلب السيد المسيح.

المزيد حول هذه القصة