اليابان:استقالة وزير إعادة الإعمار تزيد الضغوط على الحكومة

ماتسوموتو مصدر الصورة Reuters
Image caption اعتذر الوزير المستقيل عن أي إساءة سببتها تصريحاته لسكان المناطق المنكوبة

أعلن ريو ماتسوموتو، وزير اعادة الإعمار الياباني استقالته بعد أسبوع فقط من توليه مهام منصبه.

جاءت هذه الخطوة في اعقاب انتقادات وٌجهت اليه حول تعليقات ادلى بها لمحافظي المناطق التى تضررت بشدة جراء الزلزال وموجات تسونامى اللذين ضربا البلاد في شهر مارس/آذار الماضي وما أعقبهما من كارثة مجمع فوكوشيما النووي.

وكان ماتسوموتو قد أبلغ المحافظين بأن الحكومة لن توفر لهم اى مساعدات مالية مالم يقدموا مقترحات جيدة حول اعادة بناء المناطق المنكوبة.

وأعلن ماتسوموتو استقالته في مؤتمر صحفي بطوكيو قدم فيه اعتذارا عن أي إساءة سببها لسكان المناطق المنكوبة.

ويقول محللون إن استقالة الوزير ستزيد الضغوط على رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان الذي تراجعت شعبية حكومته بشدة بعد الكارثة.

وجاء استحداث منصب وزير إعادة الإعمار في إطار حكومة كان لتفادي المزيد من الانتقادات لأسلوبها في التعامل مع الكارثة وتبعاتها.

ونجت الحكومة اليابانية الشهر الماضي من اقتراع بالثقة في البرلمان قدمه النواب المعترضون على سير عملية إعادة إعمار المناطق المنكوبة.

وقد وعد ناوتو كان الذي يشغل رئاسة الحكومة منذ نحو عام بالتنحي عن منصبه ولكن بعد موافقة البرلمان على مشروعات قوانين تقدمت بها حكومته في مجالات الاقتصاد والطاقة.

وقال مراسل بي بي سي في طوكيو رونالد بويرك إن رئيس الوزراء الياباني يسعى لإقناع البرلمان بالموافقة على تخصيص 25 مليار دولار إضافة لتمويل عمليات إعادة الإعمار.

وأضاف مراسلنا أن رئيس الحكومة لم يكن بحاجة لمشكلة أخرى -مثل أزمة تصريحات الوزير المستقيل- تشتت الانتباه عن جهود تمرير مشروعات القوانين.

المزيد حول هذه القصة