افغانستان: مقتل العشرات في قتال بين القوات الأمنية وحركة طالبان

مقاتل من طالبان مصدر الصورة bbc
Image caption تبسط طالبان نفوذها في المناطق الحدودية بين باكستان وافغانستان

لقي ما لا يقل عن 78 شخصا حتفهم في قتال عنيف بين حركة طالبان والقوات الأمنية الافغانية في اقليم نورستان، حسبما أفاد مسؤولون.

وقال الحاكم الاقليمي جمال الدين بدر لبي بي سي إن 33 عنصرا من شرطة الحدود قتلوا خلال يومين من الاشتباكات.

وأضاف بدر أن 40 من مقاتلا من طالبان وخمسة مدنيين لقوا حتفهم في الصراع، عندما هوجم أكثر من 150 من أفراد الحركة المزودين بأسلحة ثقيلة من قواعد في اقليم جيدرال في باكستان.

يذكر أن الهجمات عبر الحدود تثير التوتر بين البلدين الجارين.

ويتهم البلدان بعضهما البعض بالفشل في احتواء الجماعات المتشددة، كما تتهم افغانستان جارتها باكستان بإطلاق مئات الصواريخ على أراضيها.

وقالت الشرطة المحلية شمال غربي باكستان في وقت سابق الأربعاء إن مجموعة تضم أكثر من 200 مسلحا عبرت الحدود من افغانستان وهاجمت قرى في اقليم خيبر باختونخوا.

وأضافت الشرطة أن المسلحين أحرقوا مدرسة واشتبكوا مع القرويين.

ويقول مراسلون إن من الصعب التأكد من صحة هذه الانباء، لكن ما لا شك فيه أن المسلحين وسعوا دائرة نفوذهم في نورستان خلال الأشهر القليلة الماضية وسيطروا على الطريق الرئيسي إلى عاصمة الاقليم.

ووفقا لما ذكره مسؤولون أمنيون في نورستان، فإن المسلحين هاجموا نقطة تابعة لشرطة الحدود مستخدمين أسلحة ثقيلة وقنابل يدوية.

ويقول بلال سارواري مراسل بي بي سي في كابل إن منطقة الحدود شهدت وجودا مكثفا لحركة طالبان ومقاتلي القاعدة خلال الأشهر الماضية.

يذكر أن القوات الأمريكية انسحبت من المنطقة في وقت سابق من العام الحالي.

وقال مسؤولان بارزان في المخابرات في نورستان لبي بي سي إن القتال اندلع عندما عبر مسلحون باكستانيون وشيشان الحدود من باكستان لمهاجمة نقاط تفتيش تابعة للشرطة.

المزيد حول هذه القصة