بوليفيا: عواصف ثلجية تحاصر آلاف الأشخاص في الجنوب الغربي من البلاد

عاصفة ثلجية في بوليفيا مصدر الصورة AP
Image caption تقول الحكومة إنها تحتاج إلى طائرات هليكوبتر حتى تتمكن من إيصال المساعدات إلى المناطق النائية

تسببت أسوأ عواصف ثلجية تضرب بوليفيا منذ عشرين عاما في محاصرة آلاف الأشخاص وتركهم مقطوعي السبل.

وناشدت الحكومة البوليفية البلدان المجاورة إلى تقديم مساعدات عاجلة.

وأضافت أنها تحتاج إلى طائرات هليكوبتر بهدف إلقاء المساعدات على سكان المناطق النائية وإلى آليات ثقيلة لإزالة الثلوج عن الطرق المغلقة.

وفاجأت الثلوج السكان المحليين والسياح في مرتفعات بوتوسي التي تشهد عادة جفافا وهي مناطق ساشعة بالجنوب الغربي من البلاد.

وفقد المزارعون محاصيلهم كما ترك 50 ألف من حيوان اللامة بدون طعام بعدما غطت طبقات ثقيلة من الثلوج الأراضي التي ترعى فيها.

ولا تزال الطرق مغلقة كما أن الظروف الجوية السيئة أعاقت جهود الإغاثة.

وقالت هيئة الدفاع المدني البوليفية إن إلقاء المساعدات على سكان المناطق النائية وإنقاذ السكان العالقين في درجات حراراة منخفضة سيكون صعبا ما لم تقدم البلدان المجاورة طائرات هليكوبتر.

ولا تملك الحكومة سوى طائرتي هليكوبتر.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة لاباز إن بالنظر إلى شساعة الأراضي التي تضررت وبعدها عن المناطق الحضرية سيكون من الصعب جدا إزالة الثلوج عن الطرقات قبل هبوب عواصف ثلجية جديدة.

المزيد حول هذه القصة