القاء قنابل حارقة على الشرطة في بلفاست

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تعرضت شرطة مكافحة الشغب لالقاء القنابل الحارقة خلال اعمال الشغب في منطقة اردوين شمال بلفاست.

واندلعت الاضطرابات عندما تدخلت الشرطة بكامل تجهيزاتها لحماية مسيرة جماعة الاورانج البروتستانتية امام المحلات في منطقة اردوين.

والقبت الحجارة والالعاب النارية والزجاجات على الشرطة التي ردت باستخدام خراطيم المياه لدفع الحشود بعيدا، كما اطلقت الشرطة الطلقات المطاطية على المحتجين.

وكانت جمعية سكان حي اردوين التي تعارض مرور مسيرة الاورانج في الحي الذي يغلب عليه انصار استقلال ايرلندا الشمالية نظمت احتجاجا ردا على قرار منظمي مسيرة الاورانج المرور في منطقة المحلات في حيهم.

مصدر الصورة
Image caption المحتجون على المسيرة في مواجهة الشرطة

وفي النهاية مرت مسيرة الوحدويين من اما المحلات في الحي.

وكانت اعمال الشغب استمرت عدة ايام العام الماضي بعدما سمح للمسيرة بالمرور في منطقة المحلات.

وكان 22 من رجال الشرطة اصيبوا في اعمال شغب اندلعت ليل الاثنين في عدة مناطق ذات اغلبية من الاستقلاليين في غرب وشمال بلفاست.

وهناك تحقيق بشأن ما اذا كانت اعيرة نارية اطلقت اثناء الشغب في غرب بلفاست.

وقام المحتجون باشعال النار في سيارة ومهاجمة عربة اسعاف وعربة اطفاء.