تقرير: المخابرات الأمريكية نظمت "حملة تطعيم مزيفة" للإيقاع ببن لادن

بن لادن مصدر الصورة AP
Image caption قتل بن لادن في غارة يوم 2 مايو/ أيار الماضي

ذكرت تقارير صحفية أن وكالة المخابرات الأمريكية "سي آي أيه" نظمت حملة تطعيم مزيفة في محاولة للتعرف على الحمض النووي "دي ان أيه" لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إن عملاء المخابرات الأمريكية جندوا طبيبا باكستانيا لتنظيم تلك الحملة.

وقد رفضت المخابرات الأمريكية التعليق على هذه الأنباء التي تأتي بينما يتزايد التوتر بين الولايات المتحدة وباكستان.

وكان بن لادن قتل في غارة شنتها قوات أمريكية على مقر إقامته في ضواحي العاصمة الباكستانية اسلام اباد في 2 مايو/ ايار الماضي.

وأدت هذه العملية إلى تدهور العلاقات بين واشنطن واسلام أباد، وتساءل الكثيرون داخل الولايات المتحدة عن الكيفية التي مكنت بن لادن من العيش لسنوات في مكان قريب جدا من اسلام اباد دون أن تكشف هويته.

وقالت الغارديان إن عملاء المخابرات الأمريكية جندوا الطبيب شاكيل أفريدي لتنظيم حملة التطعيم في ضاحية ابوت اباد التي عثر فيها على بن لادن.

وأضافت الصحيفة "من غير المعلوم إذا ما تمكنت المخابرات الأمريكية من الحصول على أي حمض نووي لبن لادن، لكن مصدر ما أشار إلى أن العملية لم تنجح".

وقال مصدر عسكري باكستاني رفض الكشف عن هويته لخدمة بي بي سي باللغة الأردية إن قوات الأمن القت القبض على مسؤول طبي قام بتطعيم الأطفال المقيمين في المجمع الذي سكن فيه بن لادن.

وأضاف المصدر أن الاعتقال تم بعد فترة يسيرة من الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل زعيم القاعدة.

واوضح المصدر العسكري أن المسؤول الطبي لا يزال قيد الاحتجاز، لكنه غير متهم بالتعاون مع الوكلاء الأمريكيين.

ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات الباكستانية على هذه الأنباء.

وذكرت الغارديان أن حملة التطعيم بدأت في جزء أكثر فقرا من المنطقة قبل الانتقال إلى المجمع الذي كان يقيم فيه بن لادن حتى تبدو حقيقية.

ووفقا لتقرير الصحيفة، فقد اطلقت المخابرات الأمريكية تلك الحملة بعد أن تتبعت ساعي البريد الذي كان ينقل الرسائل إلى المجمع الذي أقام فيه بن لادن.

ويضيف التقرير أن المسؤولين الأمريكيين رغبوا في مطابقة عينات من الأشخاص المقيمين في المجمع مع عينة من اخت بن لادن، وذلك قبل شن الغارة التي أدت إلى اغتياله.

وفي تقرير آخر، نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أمريكي لم تكشف هويته أن المخابرات الأمريكية نظمت برنامجا للتطعيم في منطقة ابوت اباد لأنها كانت تريد التأكد من مكان إقامة بن لادن.

يذكر أن ثلاثة من زوجات بن لادن والعديد من الأطفال اعتقلوا بعد الغارة التي أدت إلى اغتياله.

المزيد حول هذه القصة