باكستان: مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا بهجمات طائرات من دون طيار

طائرة أمريكية من دون طيار مصدر الصورة AP
Image caption تشن الطائرات الأمريكية هجمات على مسلحي القاعدة في وزيرستان

لقي ما لا يقل عن 30 شخصا حتفهم في ثلاث هجمات شنتها طائرات من دون طيار خلال أقل من 24 ساعة في اقليم وزيرستان شمال غربي باكستان.

وكان 13 شخصا قتلوا الثلاثاء في هجوم على منزل، وقبلها سقط 10 قتلى في هجوم مماثل جنوبي وزيرستان.

وقال مسؤولون إن سبعة اشخاص لقوا حتفهم مساء الاثنين عندما استهدفت غارة ثالثة مركبة في منطقة غورويك شمالي وزيرستان.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤولين أمنيين محليين أن ما لا يقل عن ستة مسلحين قتلوا في غارة جديدة الثلاثاء بالقرب من الحدود الباكستانية الافغانية.

وتعتبر منطقة وزيرستان القبلية ملاذا آمنا لمسلحي القاعدة وحركة طالبان.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن المسلحين الذين يتخذون من هذه المنطقة ملاذا لهم متورطون في هجمات على قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في افغانستان.

يذكر أن القوات الأمريكية تشن هجمات منتظمة على وزيرستان الشمالية والجنوبية بواسطة طائرات من دون طيار.

وتشير تقارير صحفية إلى أن عدد قتلى الغارات الأمريكية قد يكون أكثر من 30 شخصا.

وتأتي هذه الهجمات بعد وقت قصير من إعلان واشنطن عن تعليق ثلث مساعداتها العسكرية إلى باكستان أي ما يعادل حوالي 800 مليون دولار.

لكن متحدثا باسم الجيش الباكستاني قال إن هذا التخفيض لن يؤثر على مقدرة اسلام اباد على محاربة المجموعات الإرهابية في البلاد.

وتصاعدت حدة الهجمات الأمريكية في المنطقة منذ تولي الرئيس الأمريكي باراك أوباما الحكم في الولايات المتحدة عام 2008، حيث وقعت أكثر من 100 غارة بالطائرات من دون طيار خلال العام الماضي.

ولا تقر الولايات المتحدة عادة بالقيام بهذه الغارات، لكن محللون يقولون إن القوات الأمريكية هي الوحيدة القادرة على نشر مثل هذه الطائرات في المنطقة.

وتنقد الحكومة الباكستانية هذه الغارات علنا، وتقول إنها تؤدي إلى المزيد من الدعم للجماعات المتشددة.

لكن مراقبين يقولون إن السلطات الباكستانية تغض الطرف عن هذه الهجمات، على الرغم من وجود بعض المؤشرات التي بدت مؤخرا على رغبتها في الحد من انتشار غارات الطائرات من دون طيار.

وقد أدت الهجمات الأمريكية إلى مقتل عدد من المسلحين بينهم قادة بارزون، لكن الكثير من المدنيين لقوا حتفهم بسببها كذلك.

المزيد حول هذه القصة