هروب شاعر صيني معارض إلى ألمانيا

الشاعر الصيني لياو يي وو
Image caption يقول لياو يي وو إنه يريد عرض صورة لواقع الحياة في الصين من خلال مذكراته

قال شاعر صيني منشق للبي بي سي إنه فرّ إلى ألمانيا ليتمكن من نشر مواد عن الحياة في الصين.

وذكر لياو يي وو أن السلطات الصينية رفضت منحه تأشيرة خروج لسبع عشرة مرة. وكان يي وو قد أودع السجن بسبب كتاباته بشأن الاحتجاجات في ميدان تيانمين في ثمانينيات القرن الماضي. وتمكن يي وو من مغادرة البلاد بالتسلل إلى فيتنام، لينتهي به المطاف في ألمانيا بعد أن سافر عبر عدة دول.

وكانت الحكومة الصينية قد شنت هذا العام حملة قمع على المعارضة، إعتقلت فيها فنانين ومحامين وناشطين.

ونشبت الخلافات بين لياو يي وو والسلطات الصينية منذ أن نشر قصيدة عن الاحتجاجات في ميدان تيانمين عام 1989. واعتقل عقب ذلك ومن ثم أرسل إلى السجن. وألف يي وو كتاباً عن تجربته في السجن عنوانه الدرك الأسفل من المجتمع.

وانتهى الشاعر الصيني المعارض الآن من كتابة مذكراته، التي يصف فيها معاملة السلطات له. وقال يي وو إن السطات هددته أنه سيلقى به في السجن إذا نشر هذا الكتاب. وأضاف"لقد حاولت التفاوض معهم لكن الأمر بدا وكأنه عالق في عنق زجاجة ولم نحرز أي تقدم، ولم يكن هناك حل".

وبعد رفض السلطات الصينية السماح له بمغادرة البلاد، تسلل لياو يي وو عبر الحدود بهدوء ووصل إلى ألمانيا بطريق غير مباشر.

وفي برلين حيث يقيم حالياً، قال يي وو إنه ترك خلفه عائلته وأصدقاءه لكنهم لا يشعرون بالحزن حيال مغادرته طالما أن الوضع أكثر أمناً بالنسبة له في الغرب عما هو عليه الحال في الصين، حيث كان عرضة لاعتقال آخر.

المزيد حول هذه القصة