اتهام ضابط أفغاني بالتعاون مع طالبان

انفجار في كابل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتهم الضابط المعتقل بمساعدة طالبان على التخطيط لشن هجمات

قال مسؤولون في جهاز الاستخبارات الأفغانية إن الاستخبارات اعتقلت ضابطا في الجيش مشتبها بتعامله مع حركة طالبان.

ويقول المسؤولون إن الرجل، ويدعى غل محمد، كان على اتصال بالمسؤولين العسكريين في حركة طالبان وكان يسهل استقدام مقاتلين إلى كابل والتخطيط لشن هجمات على مراكز حكومية في المستقبل ، بينها هجمات انتحارية.

وأفادت أنباء أن غل محمد كان مسؤولاً عن عدة طرق ونقاط تفتيش حول العاصمة تعتبر جزءا أساسيا من نظام الحماية الأمنية.

ويقول المسؤولون إنه تلقى وعودا بالحصول على أموال من طالبان مقابل مساعدته.

ومن الملفت وغير المألوف أن يتم اعتقاله قبل وقوع الهجمات المزعومة.

ويعتبر اختراق الجيش والشرطة في أفغانستان مدعاة قلق كبير بينما يتسلم الأفغان تدريجيا المزيد من المسؤولية عن أمن بلادهم.

وحدث مرات عديدة في الماضي أن يهاجم جنود نظاميون أفغان القوات الأجنبية التي تدربهم وتشاركهم ثكناتهم.

وفي كثير من تلك الحوادث لم يكن واضحا ما إذا كان المهاجمون مدفوعين بثأر شخصي أو مجندين من قبل حركة طالبان.

المزيد حول هذه القصة