مقتل 30 عسكريا امريكيا في تحطم مروحية شرقي افغانستان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل ثلاثون عسكريا امريكيا وسبعة جنود افغان ومترجم مدني في حادث تحطم طائرة مروحية بشرقي افغانستان، فيما يشكل اكبر خسارة بالارواح تشهدها القوات الامريكية فيها بحادثة واحدة.

وقد اعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة بعد اصابتها بصاروخ.

وافادت مصادر امريكية بان 20 من عناصر القوات الخاصة الخاصة الذين كانوا على متن الطائرة هم من وحدة القوات الخاصة "سيل" التابعة للبحرية الامريكية التي قامت بعملية قتل اسامة بن لادن، لكنها استبعدت ان يكونوا هم نفس الاشخاص الذين قاموا بتلك العملية.

وقد اكدت مصادر عسكرية امريكية لبي بي سي انهم كانوا من فريق القوات الخاصة (سيل) السادس في الوحدة التي نفذت عملية قتل اسامة بن لادن بباكستان في مايو/أيار الماضي.

بيد ان المصادر ذاتها قالت لبي بي سي ولوكالة اسوشيتد برس انها لا تعتقد بوجود اي من الاشخاص الذين نفذوا عملية قتل بن لادن انفسهم على متن هذه المروحية.

"تضحية استثنائية"

وقالت شبكة ABC الامريكية إن الطائرة كانت تقل 25 من عناصر القوات الخاصة البحرية اضافة الى سبعة عسكريين افغان وخمسة ملاحين ومترجم واحد.

وأكدت قيادة قوة التعاون الامني الدولية بقيادة الناتو في افغانستان(ايساف) اعداد الضحايا الذين قضوا في تحطم الطائرة.

وقال حلف الاطلسي في وقت لاحق إنه بصدد القيام بعملية تهدف الى استرداد حطام الطائرة لمعرفة سبب الحادث، مؤكدا ان المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة كانت تشهد "نشاطا معاديا."

من جانبه تحدث الرئيس الامريكي باراك اوباما في بيان صادر عن البيت الابيض السبت عن ما سماه "التضحية الاستثنائية" للجنود الاميركيين الذين قضوا في الحادث ورفاقهم الافغان السبعة.

وقال ان "حياتهم ستكون مصدر الهام لنا، وسنواصل العمل لضمان امن بلادنا والكفاح من اجل القيم التي كانوا يجسدونها".

وقال بيان صادر من مكتب الرئيس الافغاني حامد كرزاي ان المروحية وكانت من نوع شينوك قد سقطت في ساعة مبكرة من فجر يوم السبت في ولاية وردك.

واوضح انها كانت في طريق عودتها الى قاعدة امريكية عقب عملية عسكرية استهدفت مسلحي طالبان وقتل 8 من المسلحين فيها.

وجاء في بيان الرئاسة الافغانية ان "رئيس الجمهورية الافغانية يعبر عن اسفه وتعازيه للرئيس الامريكي باراك اوباما واسر القتلى".

صاروخ

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن مسؤول امريكي كبير في ادارة الرئيس اوباما قوله انه يبدو ان المروحية قد أُسقطت.

وقال مسؤول في قوات التحالف الدولية بقيادة الناتو في افغانستان لنيويورك تايمز إن المروحية ضربت بصاروخ ار بي جي.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول كونتين سوميرفيل انه شيء نادر ان تقوم حركة طالبان باسقاط طائرة في افغانستان.

ويضيف مراسلنا ان طالبان تقول إنها قد طورت صواريخ الار بي جي لتحسين دقة تصويبها، ولكن ذلك قد لا يكون امرا صحيحا.

مصدر الصورة AFP
Image caption تتسع مروحية (شينوك) لنقل 44 شخصا فضلا عن طاقمها المكون من 3 افراد

وقال ناطق باسم حركة طالبان إن مسلحي الحركة اسقطوا الطائرة بصاروخ بعد ان قام جنود امريكيون وافغان بمهاجمة منزل يقع في منطقة سيد عباد في اقليم ورداك كان يجتمع فيه عدد من المسلحين في وقت متأخر من يوم الجمعة.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ناطق باسم الحكومة المحلية في الاقليم قوله إن الطائرة اصيبت بصاروخ عندما كانت تهم بالاقلاع.

والطائرة المنكوبة من طراز (شينوك) تتسع لنقل 44 شخصا فضلا عن طاقمها المكون من 3 افراد وعادة ما تستخدمها قوات حلف الاطلسي لنقل الجنود من ساحات القتال واليها.

من جانبه قلل وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا من تأثير الحادثة على مهمة القوات الامريكية في افغانستان مؤكدا ان الامريكيين سيبقون المدة المقررة لهم في افغانستان وسيكملون مهمتهم.

وتعد هذه اكبر خسارة في حادث واحد وفي يوم واحد تتعرض لها القوات الامريكية في افغانستان حتى الآن.

مدنيون

على صعيد آخر، قالت قوات حلف الاطلسي في أفغانستان إنها تحقق في تقارير أفادت بمقتل ما لا يقل عن ثمانية مدنيين بينهم نساء وأطفال، في غارة جوية للحلف يوم الجمعة.

وكانت القوات الأفغانية والدولية قد ذكرت انهم تعرضوا لهجوم من مسلحين بقذائف صاروخية في منطقة ناد علي في ولاية هلمند، وانهم طلبوا دعما جويا للمساعدة.

ويعد ارتفاع الخسائر في صفوف المدنيين من القضايا الحساسة للغاية في أفغانستان، حيث قتل أكثر من 1400 من المدنيين في النصف الأول من هذا العام.

ومن جانب آخر أصدرت محكمة أمريكية حُكما على جندي يدعى آدم وينفيلد بالسجن ثلاث سنوات لدوره في قتل مدني أفغاني أعزل كان يحتجز في سجن أميركي العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة