بيع عدد من مقتنيات اسطورة الكاراتيه بروس لي في مزاد علني

السترة الزرقاء مصدر الصورة AFP
Image caption ارتدى بروس لي السترة اثناء الدعاية لفيلم "لعبة الموت"

بيعت سترة لاسطورة لعبة الكاراتيه الراحل بروس لي في مزاد علني في كونج كونج بمبلغ 77 الف دولار امريكي الى جانب اشياء اخرى تعود له باسعار فاقت التوقعات.

وبيعت السترة التي ارتداها بروس لي اثناء تصوير فيلمه الاخير "لعبة الموت" والذي لم ينجز بسبب موته المفاجىء بسعر تجاوز سبعة اضعاف السعر المتوقع.

وقد اشترى السترة زوجان امريكيان.

كما بيع في المزاد 12 من مقتنيات بروس لي من بينها رسالة بخط يده تعود لعام 1966 موجهة الى صديق له بملبغ اجمالي تجاوز 1.7 مليون دولار صيني ( عملة معتمدة في هونج كونج فقط).

والمقتنيات التي بيعت في مزاد واحد تعتبر الاكبر وكانت كلها بحوزة شخص واحد.

وكان بروس لي قد ارتدى السترة والتي لها بطانة من جلد النمر خلال المناسبات وتصوير الدعايات لفيلمه "ادخل التنين" قبل وفاته بفترة وجيزة عن عمر 32 سنة.

واعلن الزوجان الامريكيان اللذين اشترا السترة ان "السترة فريدة وهي تذكار من شخص يعتبر بمثابة ايقونة".

واضافا في تصريحات لهما عقب انتهاء المزاد "ان بروس لي اهم شخص في تاريخ رياضة الكاراتيه وكان رائد افلام الكاراتيه ونحبه كإنسان ولاعماله ولفنه وللارث الذي خلفه".

والرسالة التي بعت في المزاد تبلغ صفحتين وموجه لصديقه تاكي كيمورا ويتحدث فيها عن برنامجه التلفزيوني "الدبور الازرق" وقد بيعت باكثر من 44 الف دولار صيني.

يذكر ان لي يعتبر من اعظم لاعبي رياضة الكاراتيه ويعود له الفضل في زيوع شهرة لعبة الكونج فو في العالم ولا يزال يحظى بشعبية هائلة في هونج كونج حيث عاض قبل ان ينتقل الى الولايات المتحدة.