أمريكية تفشل في محاولة السباحة من كوبا إلى ولاية فلوريدا

ديانا نايد مصدر الصورة Reuters
Image caption كانات ديانا نايد من أشهر سباحات المسافات الطويلة في سبعينيات القرن الماضي

فشلت أمريكية في الحادية والستين من العمر في إكمال محاولة للسباحة من كوبا إلى الولايات المتحدة بدون قفص للحماية من أسماك القرش المنتشرة في مياه مضيق فلوريدا.

فقد انطلقت ديانا نايد من شواطئ العاصمة الكوبية هافانا مساء الأحد على أمل الوصول سباحة إلى جزيرة كي ويست بولاية فلوريدا الأمريكية يوم الأربعاء، في رحلة كانت تأمل في أن تقطع فيها نحو 166 كيلو مترا دون أي إجراءات لحمايتها من أسماك القرش.

إلا أن نايد انهت مغامرتها بعد أن سبحت لنحو 29 ساعة متواصلة، وقالت لشبكة سي إن أن إنها ليست حزينة وإنها اتخذت القرار الصحيح.

وعانت السباحة من آلام في الكتف والتهابات وأزمة ربو ما اضطرها لأن تطلب من مرافقيها على متن أحد الزوارق إخراجها من الماء وحينها مانت تعاني من حالة قيئ.

وكانت ديانا نايد من أشهر سباحات المسافات الطويلة في سبعينيات القرن الماضي، وسبق أن قامت بمحاولة مماثلة عام 1978 وهي في الثامنة والعشرين من عمرها وفشلت.

واعتزلت نايد مسابقات المسافات الطويلة قبل نحو 30 عاما لكنها كانت تريد تحقيق حلم عمرها بأن تكون أول من يسبح عبر مضيق فلوريدا بدون قفص للحماية من القروش.

ولم يكن الحصول على الموافقات اللازمة لهذه المغامرة سهلا فقد استمرت المفاوضات مع مسؤولي البلدين نحو عام لإقناعهم بالسماح لهذه المغامرة التاريخية.

ورافق السباحة فريق من الأطباء وخبراء التغذية وخبراء الحماية من أسماك القرش في عدة قوارب.

ولتوفير مزيد من الحماية تمت الاستعانة بزورقين من النوع المستخدم في سباقات التجديف تم تزويدهما بصواقع كهربائية لإبعاد أسماك القرش عن مسار رحلة السباحة.

كما قام غواصون متخصصون في التعامل مع أسماك القرش بعمليات دعم أخرى لرحلة نايد.