كوريا الشمالية تنفي قصف الجنوب وتتهم سيول بالتصعيد

كيم كوان-جين مصدر الصورة Reuters
Image caption انباء عن تخطيط بيونغ يانغ لاغتيال وزير دفاع سيول

نفت كوريا الشمالية ان تكون قصفت الجنوب بالمدفعية وقالت ان كوريا الجنوبية اعتبرت تفجيرا عاديا في موقع انشاء قرب البحر قصفا.

ووصفت بيونغ يانغ رد سيول بانه "اخرق"، اذ ردت كوريا الجنوبية باطلاق مفعيتها بشكل تحذيري تجاه الشمال.

وكانت الانباء من سيول الاربعاء ذكرت ان كوريا الشمالية قصفت جزيرة جنوبية بالمدفعية فيما يبدو انها مناورات عسكرية تقوم بها بيونغ يانغ.

وذكرت وسائل الاعلام ومسؤولون حكوميون ان قذائف مدفعية كورية شمالية سقطت في مياه البحر قرب جزيرة يونبيونغ الجنوبية.

ولم يتضح ان كانت قذائف المدفعية الكورية الشمالية سقطت في المياه داخل حدود كوريا الجنوبية ام لا.

وذكرت وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية ان سيول ردت بقصف مدفعي باتجاه الشمال.

ويتصاعد التوتر بين الكوريتين، مع نشر وسائل اعلام كورية جنوبية انباء عن ان كوريا الشمالية كلفت فريقا من عملائها باغتيال وزير دفاع كوريا الجنوبية بعدما صرح بان على سيول الرد عسكريا اذا كررت بيونغ يانغ هجماتها على الجنوب.

ونقلت احدى الصحف في سيول عن مسؤول رفيع قوله ان وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم كوان-جين يخضح لحماية امنية مشددة.

ولم تعلق وزارة الدفاع في سيول على تلك التقارير.