سريلانكا تجري أول إحصاء للفيلة

آخر تحديث:  الجمعة، 12 أغسطس/ آب، 2011، 15:54 GMT
فيل

البوذيون يقدسون الفيل

يجرى في سريلانكا أول إحصاء من نوعه لعدد الفيلة التي تعيش في البلاد، وذلك بهدف ايجاد افضل السبل لحماية هذه الحيوانات وبيئتها الطبيعية.

ومن المقرر ان يستمر الاحصاء، الذي بدأ يوم الخميس، حتى مساء السبت، وستنشر نتائجه في غضون اسابيع.

وسعى مسؤول حكومي سريلانكي متخصص في مجال الحياة البرية ان يطمئن دعاة الحفاظ على البيئة بأن الاحصاء لن يستخدم لاقتناص هذه الحيوانات ووضعها في الأسر.

ويشارك في الاحصاء حوالي 3500 موظف يقومون بحساب عدد الفيلة في وحول 1500 بركة وبحيرة في طول البلاد وعرضها.

ويقوم هؤلاء بتصنيف الفيلة حسب العمر والجنس، ويحاولون التوصل الى فكرة حول تحركات هذه الحيوانات وتوزيعها.

وبما ان الموسم الحالي هو اكثر مواسم سريلانكا جفافا، وتشعر فيه الفيلة بعطش شديد، لذا فهي تهرع الى البحيرات والبرك باعداد كبيرة.

يذكر ان سكان هذا البلد الذين يدين معظمهم بالبوذية يقدسون الفيلة، التي ما لبثت تؤدي منذ الماضي السحيق ادوارا في المناسبات الدينية والملكية.

الا ان ثمة صراعا نشب في السنوات الاخيرة بين المزارعين من جهة والفيلة الوحشية التي تعيش بحرية من جهة اخرى، وهو صراع يروح ضحيته العشرات من الفيلة والبشر سنويا.

وقال ار بي ديسانايكه، وهو مسؤول بارز في مصلحة الحياة البرية السريلانكية، لبي بي سي إن السلطات تريد استتخدام نتيجة الإحصاء للحد من هذه الصدامات وتعيين محميات جديدة للفيلة.

ونفى المسؤول السريلانكي التقارير القائلة إن الإحصاء سيتيح المجال لاقتناص الفيلة الشابة والقوية والتبرع بها للمعابد البوذية.

وقال إن الفيلة التي سيتم التبرع بها للمعابد ستأتي عن طريق تكاثر الفيلة المدجنة اصلا.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك