غورباتشوف: بوتين قوّض الديمقراطية في روسيا

غورباتشوف مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ما زال غورباتشوف يستخف بالانقلابيين المتشددين الذين حاولوا ازاحته عن الحكم في عام 1991

اتهم الرئيس السوفييتي السابق ميخائيل غورباتشوف رئيس الوزراء الروسي الحالي فلاديمير بوتين "باخصاء" النظام الديمقراطي الانتخابي في روسيا، مضيفا انه لا ينبغي لبوتين ان يترشح لفترة رئاسية جديدة.

جاءت تصريحات غورباتشوف هذه في مقابلة اجرتها معه مراسلة بي بي سي للشؤون الدبلوماسية بريجيت كندال بمناسبة حلول الذكرى السنوية العشرين للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي ادت في نهاية المطاف الى انهيار وسقوط الاتحاد السوفييتي.

وكان هدف المحاولة الانقلابية تعطيل "الاصلاحات" التي قادها غورباتشوف.

يذكر ان بوتين ادخل تغييرات جذرية على النظام الانتخابي المعمول به في روسيا عندما كان رئيسا للبلاد. ومن المتوقع ان يرشح بوتين - الذي فاز فوزا ساحقا في انتخابات 2000 و2004 - نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع اجراؤها في العام المقبل.

اما غورباتشوف، الذي يبلغ الثمانين من العمر، قد ترشح في انتخابات 1996، ولكنه حصل على اقل من 1 في المئة من الاصوات في الانتخابات التي فاز فيها خصمه اللدود بوريس يلتسين.

"استقرار قاتل"

تقول مراسلتنا إن غورباتشوف ما زال يستخف بالانقلابيين المتشددين الذين حاولوا ازاحته عن الحكم في عام 1991، ولكنه يشعر بقلق ازاء المنحى الذي تسير فيه روسيا في الوقت الراهن.

وقال إنه كان ينبغي على روسيا ان تقطع شوطا اكبر في التوجه نحو الديمقراطية في العقدين الاخيرين، محملا بوتين المسؤولية.

وقال: "بوتين وفريقه يمثلون الاستقرار، ولكن الاستقرار يقتل التنمية ويؤدي الى الجمود. لم يكن النظام الانتخابي الروسي شيئا خارقا، ولكنهم اخصوه حرفيا."

يذكر ان بوتين ادخل تغييرات جذرية في النظام الانتخابي عندما كان رئيسا للبلاد، منع بموجبها المرشحون المستقلون والاحزاب الصغيرة من دخول البرلمان واخضعت الاقاليم للسلطة المركزية.

وفي حين يعترف غورباتشوف بأن عهد بوتين قد شهدت بعض الانجازات، فهو يعارض ترشيح رئيس الوزراء نفسه في الانتخابات المقبلة قائلا إن الوقت قد حان للتغيير.

وقال إن السنوات الخمس او الست المقبلة ستكون حاسمة، فاذا لم تنجح روسيا في استغلال هذه الفرصة لتحديث ودمقرطة مجتمعها ستبقى متخلفة الى الابد.

وكان بوتين قد اضطر الى التخلي عن الرئاسة في عام 2008 بعد انتهاء فترة ولايته الثانية، إذ ان الدستور الروسي لا يسمح باكثر من فترتين رئاسيتين متعاقبتين.

وكان بوتين، الذي وصف انهيار الاتحاد السوفييتي بأنه "اكبر كارثة جيوسياسية في القرن العشرين" قد هنأ غورباتشوف بعيد ميلاده الثمانين الذي حل في مارس الماضي ببرقية قال فيها إنه (غورباتشوف) "واحد من اكبر رجال الدولة في العصر الحديث، رجل كان له اثر بالغ على مسار التاريخ العالمي."