البابا في مدريد لحضور فعاليات يوم الشباب العالمي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأ البابا بندكتوس السادس عشر زيارة إلى إسبانيا لمدة أربعة أيام، ومن المتوقع أن يحضر الفعاليات التي سيقيمها البابا مئات الآلاف من الكاثوليك.

ومن المقرر أن يحتفل البابا باليوم العالمي للشباب وهو مهرجان يشارك فيه الشباب الكاثوليك من مختلف أرجاء العالم.

وشهدت العاصمة الإسبانية مدريد ليلة البارحة صدامات بين محتجين على تكاليف زيارة البابا وقوات الأمن.

ويقول منظمو الفعاليات إن معظم التكاليف سيتحملها الحجاج أنفسهم، وتأتي هذه الزيارة في وقت تواجه فيه إسبانيا صعوبات اقتصادية.

وقال البابا عند وصوله إلى مطار باراخاس في مدريد "الاقتصاد لا يمكن أن يعمل بصفته اقتصادا يخضع لضوابط ذاتية. يجب أن يكون الإنسان في صلب النشاط الاقتصادي والذي لا ينبغي أن يسعى إلى تحقيق الربح وإنما إلى تحقيق التكافل الاجتماعي."

واحشد في مدريد نحو مليون شخص جاءوا من مختلف أنحاء العالم لحضور الفعاليات التي ستتوج بإقامة قداس في الهواء الطلق الأحد المقبل يرأسه البابا.

وبدأت فعاليات اليوم العالمي للشباب مساء الثلاثاء بإقامة قداس ضخم في الهواء الطلق حضره نحو 800 أسقف ومطران وكاردينال جاءوا من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى نحو 8 آلاف كاهن.

مظاهرة

وكان الآلاف قد تظاهروا في شوارع مدريد احتجاجا على تكاليف زيارة البابا بندكتوس السادس عشر، وذلك قبل ساعات فقط من بدء الزيارة يوم الخميس.

وقد اصطدم عدد من المتظاهرين مع رجال الشرطة عندما كانوا في طريقهم الى ساحة صول وسط المدينة وهم يرددون الهتافات.

وكانت الشرطة قد القت القبض في وقت سابق على طالب مكسيكي يقال إنه كان ينوي مهاجمة المظاهرات المناوئة للبابا بالغاز.

وتأتي زيارة البابا في وقت تئن فيه اسبانيا تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة، رغم ان منظمي الزيارة يصرون على ان الفاتيكان سيتكفل بكل تكاليفها.

"صدامات"

وقد شاركت في المظاهرات الاحتجاجية ضد زيارة البابا اكثر من 100 مجموعة مختلفة، بما فيها حركة 15-م المناهضة لسياسات الحكومة التقشفية اضافة الى المجموعات المدافعة عن حقوق المثليين وغيرها من الجماعات المعارضة للتعاليم الكاثوليكية.

وجاء في تصريح اصدرته 15-م "لسنا ضد زيارة البابا التي يعارضها البعض ويؤيدها البعض الآخر، ولكننا نعارض تحميل خزينة الدولة تكاليف هذه الزيارة خصوصا في وقت تتعرض فيه العديد من الخدمات العامة للالغاء نتيجة الحاجة لخفض الانفاق الحكومي."

وتقول مراسلة بي بي سي في مدريد ساره رينسفورد إن حدة التوتر ارتفعت بشكل ملحوظ عندما حاولت المظاهرة اجتياز ساحة صول، وهي الساحة التي ما لبثت منذ عدة اشهر تشهد احتجاجات ضد سياسات التقشف التي تعتمدها الحكومة الاسبانية.

فعندما حاولت الشرطة إخلاء الساحة، اصطدم بعض رجال قوة مكافحة الشغب بالمتظاهرين الذين رشقوهم بقناني المياه.

يذكر ان اسبانيا تمر بأسوأ ازمة اقنصادية تشهدها منذ عقود عديدة، وتعاني من أزمة بطالة هي الاشد في اوروبا حيث تبلغ نسبتها 21 في المئة.

ويقول منظمو زيارة البابا إن الزيارة سترفد الاقتصاد الاسباني بمئة مليون يورو "دون ان تكلف دافع الضرائب الاسباني شيئا"، ولكن منتقديها يقولون إن الزيارة ستكلف اسبانيا نفس المبلغ.

"هجوم كيماوي"

وقالت الشرطة الاسبانية يوم الاربعاء إنها القت القبض على طالب كيمياء مكسيكي كان يخطط لمهاجمة مظاهرة مناوئة للبابا "بغاز خانق ومواد كيماوية اخرى."

وقامت الشرطة بتفتيش الشقة التي يسكنها وصادرت قرص كمبيوتر ودفترين يحويان معادلات كيماوية لا علاقة لها بدراسته.

وكان مهرجان الشبيبة العالمي 2011 قد انطلق مساء الثلاثاء بقداس كبير حضره 800 اسقف وكبير اساقفة وكردينال من شتى بقاع المعمورة.