مديرة المخابرات البريطانية السابقة: العراق لم يشكل تهديدا لبريطانيا

اليازا مانينغهام بولر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اليازا مانينغهام بولر

قالت اليازا مانينغهام بولر مديرة جهاز المخابرات البريطاني MI5 السابقة ابان غزو واحتلال العراق، إن العراق لم يكن يشكل تهديدا لأمن بريطانيا عندما قرر رئيس الحكومة آنذاك توني بلير المشاركة في الغزو.

وقالت مانينغهام بولر، التي سبق لها ان انتقدت عملية غزو العراق، لبي بي سي "لم يشكل العراق تهديدا لبريطانيا، بل ان جهاز المخابرات حذر الحكومة من ان غزو العراق قد يزيد من التهديدات الداخلية للامن الوطني علاوة على الهائه البلاد عن متابعة الهدف الحقيقي وهو تنظيم القاعدة."

ومضت اليازا مانينغهام بولر للقول "فهمت ضرورة التركيز على افغانستان، اما العراق فقد كان صرفا للانتباه."

واضافت: "لست في موقع الحكم عما اذا كان قرار خوض الحرب ضد العراق قرارا خاطئا، فهذا من اختصاص الآخرين، ولكن العمل الاستخباري لا يكتمل دون رسم الصورة كاملة والصورة في هذه الحالة كانت مليئة بالشكوك، وكان البديل ان نتبع جورج بوش."

وتطرقت مانينغهام بولر الى الشأن الليبي فوصفت العقيد معمر القذافي بأنه "مقزز"، الا انها لم تعط رأيا قاطعا في صواب التدخل العسكري لحلف الاطلسي في ليبيا.

وقالت: "إنه امر جد صعب، فهل يسعك ان تقف جانبا وتشاهد الناس وهم يُقتَلون؟"