اليابان: استقالة رئيس الوزراء من قيادة الحزب الحاكم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعلن رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان الجمعة استقالته من منصب رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم، الأمر الذي يعني استقالته لاحقا من رئاسة الحكومة ويمهد الطريق لاختيار سادس رئيس وزراء خلال خمس سنوات.

ومن المتوقع الآن أن يعقد الحزب الديمقراطي انتخابات لاختيار رئيس جديد له يوم الاثنين المقبل.

وقال كان "سأستقيل كذلك من منصب رئيس الوزراء حالما ينتخب القائد الجديد".

وتأتي استقالة كان من رئاسة الحزب بعد تعرضه إلى انتقادات بشأن تعاطيه مع كارثة الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد في 11 مارس/ آذار الماضي.

وكان قد تعهد بالاستقالة إذا صادق البرلمان على ثلاثة تشريعات جديدة، وهو ما حدث يوم الجمعة.

ونقلت محطة (ان اتش كى) الاذاعية الوطنية عن كان قوله "كما وعدت في الثاني من يونيو، ها أنا ذا استقيل كرئيس للحزب الديمقراطي الياباني".

ويقول مراسلون إن على رئيس الوزراء الجديد أن يتابع جهود إعادة البناء التي تهدف إلى درء آثار الزلزال إضافة إلى كارثة التسرب الإشعاعي في منشأة فوكوشيما النووية.

وسيتعين عليه كذلك إصلاح الاقتصاد الياباني الذي يواجه صعوبات بسبب قوة الين حسبما يقول مراسلون.

المزيد حول هذه القصة