الساحل الأمريكي يستعد للإعصار إيرين وسلطات نيويورك تخلي المناطق المنخفضة

الشاطئ الشرقي يستعد للاعصار ايرين مصدر الصورة getty
Image caption حركة نزوح عن نيويورك قبل وصول الاعصار

بدأ الساحل الشرقي للولايات المتحدة الجمعة الاستعداد لوصول الاعصار ايرين، مع اجلاء مدن ساحلية وتخزين مواد غذائية وجهوزية الجيش فيما قطع الرئيس الامريكي باراك اوباما اجازته ودعا مواطنيه الى اخذ هذه العاصفة "على محمل الجد".

ويتوقع ان يضرب الاعصار الساحل الشرقي للولايات المتحدة صباح السبت قبل ان يتجه الاحد نحو نيويورك حيث يمكن ان تؤدي "عاصفة بالغة الخطورة" الى ارتفاع الامواج الى 3 او اربعة امتار.

وأعلن رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ ان سلطات المدينة امرت بإخلاء اجباري لكل المناطق المنخفضة قبل وصول الاعصار ايرين.

وقال بلومبرغ في مؤتمر صحفي ان عملية الاجلاء التي تشمل ما يزيد عن 250 الف شخص قد تبدأ عند فتح الملاجىء في الساعة الرابعة مساء (1800 بتوقيت جرينتش).

واضاف: "لم نقم بعملية اجلاء قسرية من قبل وما كنا لنفعل ذلك الان لو لم نكن نرى ان هذه العاصفة يمكن ان تكون شديدة الخطورة."

واعلن المركز الوطني الاميركي للاعاصير ان "الاعصار يفترض ان يمر قرب او مباشرة فوق ساحل الولايات المتحدة على الاطلسي مساء السبت".

وصنف الاعصار ايرين في الفئة الثانية على مقياس سافير-سيمسون المكون من خمس درجات وقد ضعفت الرياح المواكبة له بعض الشيء في الساعات الماضية لتبلغ 165 كلم في الساعة كحد اقصى.

الى ذلك، اعلن متحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الاميركي سيغادر الجمعة مقر اجازته في مارثاز فينيارد اي قبل يوم من الموعد المقرر للعودة الى واشنطن بسبب الاعصار ايرين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة جوش ارنست ان "الرئيس ابلغ فريقه بانه يرغب في مغادرة مارثاز فينيارد هذا المساء للعودة الى البيت الابيض".

وقال أوباما "كل المؤشرات تبين انه سيكون اعصارا تاريخيا". وأضاف متحدثا من مزرعة يمضي بها عطلة قبالة ساحل ماساتشوستس "اذا كنتم في مسار هذا الاعصار فعليكم اخذ الاحتياطات الان.. لا تنتظروا.. لا تتأخروا."

واضاف "نامل جميعا في الافضل لكن يجب ان نستعد للاسوأ."

واعلن حاكم كارولاينا الشمالية ان "السكان يخلون منازلهم من كل انحاء الساحل وفتحت ملاجىء. عناصر الشرطة ورجال الاسعاف موجودون في المكان، ونحن مستعدون للعاصفة".

وبدت بلدة كيل ديفيل هيلز وهي على المسار المباشر للاعصار مثل مدينة اشباح. فقد بدأ غالبية السكان ومن يقضون العطل اخلاء المنطقة نحو الداخل.

واوقفت شبكة السكك الحديد امتراك جميع خطوطها جنوب واشنطن فيما اعدت السلطات الفدرالية مخزونا من ملايين الوجبات وكميات ضخمة من المياه للاشخاص الذين سيتم اجلاؤهم.

واعلن الجيش ان 98 الف عنصر من الحرس الوطني وضعوا في حالة استعداد للتدخل فيما بدات البحرية ارسال كل سفنها الراسية في ميناء هامبتون رودز (فيرجينيا) الى البحر.

واوضح قائد الاسطول الثاني الاميرال دانييل هولواي ان "سفننا تتحمل العواصف بشكل افضل عندما تكون في البحر" مضيفا ان "وجود السفن في البحر يتيح ايضا استخدامها في حالة الضرورة".

وعلى ساحل كارولينا الشمالية الرملي الذي يمتد لاكثر من 150 كلم بدات السلطات منذ الاربعاء في اجلاء المصطافين.

الى ذلك، بدأ الخبراء باحتساب الاضرار المحتملة للاعصار من الان.

فقد اعلنت شركة شركة كينيتك اناليسيس لتقييم الاضرار ان الاعصار يمكن ان يسبب خسائر بقيمة 12 مليار دولار على الساحل الشرقي للولايات المتحدة اذا تاكد المسار الذي يتوقعه خبراء الارصاد الجوية.

وضعف ايريني في ساعة مبكرة من صباح الجمعة ليصبح اعصارا من الفئة الثانية نزولا من اعصار من الفئة الثالثة على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس فئات لكنه ما زال يحمل رياحا تصل سرعتها الى 165 كيلومترا في الساعة.

واشار المركز الوطني للاعاصير الى ان ايرين ربما يكون قد بلغ بالفعل ذروته اثناء رحتله فوق جزر البهاما عندما جعلته سرعة الرياح اعصارا من الفئة الثالثة " الكبرى".

لكنه يمكن ان يعصف بالساحل الشرقي وهو اعصار خطر من الفئة الثانية.

المزيد حول هذه القصة